الرئيسية/عيون و آذان
Khaberni Banner Khaberni Banner

500 مركبة سالفج عالقة بالاردن

500 مركبة سالفج عالقة بالاردن
واحدة من المركبات العالقة

خبرني - اشتكى تجار سيارات، من تراكم نحو 500 سيارة مصنفة على أنها "سالفج"، في المنطقة الحرة، بعد تصنيفها بشكل خاطئ، ومنع إدخالها.

وقال المستثمر في قطاع المركبات، محمد البستنجي لـ"خبرني"، إن العديد من المركبات التي جرى استيرادها على أنها سالفج، صُنفت "جنك" بعد دخولها المنطقة الحرة في الأردن.

وأوضح أن تقرير تاريخ المركبات "كارسير"، كان يُصنف السيارات المستوردة، خلال تواجدها في أميركا، على أنها "سالفج"، فيما عاد وصنفها "جنك" بعد دخولها الأردن.

ويسمح الأردن بإدخال السيارات المتعرضة لضرر بسيط، الموسومة بـ"سالفج" فيما يحظر المتعرضة لضرر بليغ "جنك".

وبيّن البستنجي، أن جميع المركبات، العالقة بالمنطقة الحرة، والتي يتراوح تاريخ صنعها بين أعوام 2013-2017، هي في الحقيقة "سالفج" وليست "جنك".

وطالب الحكومة، بحل مشكلة هذه المركبات، قبل نهاية العام، للحيلولة دون زيادة الضرائب عليها.

وحذّر البستنجي، من منع إدخال المركبات التي يعود تاريخ صنعها إلى 2013، واستيفاء غرامة على المركبات المصنعة في 2017، في حال تأجيل النظر فيها إلى العام الحالي.

وتمنع الحكومة، التخليص على المركبات، التي يزيد عمرها عن 5 سنوات، وتفرض غرامة بنسبة 5%، على التي يُخلص عليها بعد أكثر من عام على تصنيعها.

ونوّه البستنجي، إلى أنه في حال منع التخليص على مركبات "الهايبرد" في العام الحالي، سترتفع الضريبة الخاصة عليها بمقدار 5%.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner