Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

4 عوارض تشير إلى إصابتكم بضربة شمس

4 عوارض تشير إلى إصابتكم بضربة شمس

خبرني - ترتفع درجات الحرارة بشكلٍ كبيرٍ في فصل الصيف وبخاصةٍ في وطننا العربي، ما يزيد خطر التعرض لضربات الشمس أو الحرارة، وهي حالة مرضية تنتج من الارتفاع الزائد في درجة حرارة الجسم بسبب التعرض لأشعة الشمس الحارة لفترة طويلة، أو بذل مجهود بدني كبير في هذه الحرارة.

ويقول الخبراء إنّه من المهم أن نعتنيَ بأنفسنا لأنّ وضع الكريم الواقي من الشمس ليس كافياً كما يظن البعض.

وتعد ضربة الشمس من أخطر حالات ارتفاع درجة الحرارة وتتطلب علاجًا طارئًا وفوريًا، فما هي أبرز عوارض الإصابة بضربة الشمس. 

- الصداع:

تقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا إنّ الإرهاق الحراري ليس خطيراً في أغلب الأحيان، ومعظم الناس يمكن أن تعود حرارتها إلى الإنخفاض بعد 30 دقيقة. وحذرت من أن هذه الحرارة المرتفعة قد تتحوّل إلى ضربة شمس ويعد الصداع أحد العوارض الأولى التي ستعاني منها. وكشخص بالغ، من السهل علاج الصداع ببعض مسكنات الألم أو إعادة ترطيب الجسم.

- الدوار:

يعتبر الدوار أحد عوارض الإصابة بضربة شمس. وبالنسبة للبالغين، يمكن التعرّف على هذا العارض عادةً في حال الشعور به عند الوقوف بعد الجلوس.

- فقدان الشهية: 

قد يكون إحساس فقدان الشهية أحد عوارض الإصابة بضربة شمس. فيمكن للحرارة أن تجعلك تشعر بالغثيان، وهو ما يكفي أيضاً لإبعادك عن تناول الطعام.

- الشعور بالنعاس والإسترخاء:

في حين أن عوارض ضربة الشمس لكل من البالغين والأطفال هي عينها تقريباً، فإن هيئة الخدمات الصحية الوطنية تفيد أن الأطفال قد ينامون إذا أصيبوا بضربة شمس، لذا يتعيّن وضع الكمادات الباردة حول الإبطين والرقبة.

وخلال الطقس الحار أو ممارسة الرياضة، يزداد خطر الإصابة بضربة شمس وقد يكون الأطفال أكثر عرضة لذلك، لأنهم غالبا ما يتجولون أو يلعبون مع أصدقائهم. وفي سبيل تجنّب هذه الحالة الصّحية، يُنصح بشرب الماء والعصائر والسوائل لترطيب الجسم وتجنب الجفاف. كما ينصح بارتداء قبّعة وألبسة فاتحة اللون وغير داكنة، وتجنّب ممارسة الرياضة في الجو شديد الحرارة.

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner