الرئيسية/نبض الشارع

الزيارة الأخيرة!

جانب من زيارة مدير الأمن العام الأسبق لمحافظة الكرك
جانب من زيارة مدير الأمن العام الأسبق لمحافظة الكرك

خبرني – زار مدير الأمن العام الأسبق اللواء عاطف السعودي محافظة الكرك جنوبي الأردن الثلاثاء، لتكون الزيارة الأخيرة للسعودي بصفته مديراً للأمن. والتقى مدير الأمن الأسبق الثلاثاء مع مجموعة من مرتبات قيادة امن إقليم الجنوب في مديرية شرطة الكرك، في زيارته الأخيرة في منصبه لمحافظة الكرك التي استشهد فيها 11 فردا من الأجهزة الأمنية ومدنيان وسائحة تحمل الجنسية الكندية وأصيب أكثر من 30 شخصا بين مدني وعسكري وأجنبي عقب "اعتداءات الكرك" و "مداهمة قريفلا". وطالب عدد كبير من النواب والمواطنين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إقالة القيادات الأمنية بعد اتهامها بالتقصير وعدم متابعة الحدث من الميدان. وقال السعودي في تصريحاته الأخيرة في محافظة " إن شهداء الأردن ممن ارتقوا مدافعين عن امنه واستقراره سطروا أروع قصص البطولة والمجد ، كتبوا في تاريخ الأردن صفحة جديدة من صفحات العز والفخار التي ستبقى شاهدة على صمود رجالات الاردن في وجه كل من يحاول الاقتراب من امنه من مجرمين او ارهابين يحملون افكار الضلال والتكفير". كما ووقع 47 نائبا مذكرة طرح ثقة بوزير الداخلية سلامة حماد احتجاجا على عدم نجاحه في التعامل بقضية "اعتداءات الكرك" التي من المنتظر أن تكون على طاولة مجلس النواب الأسبوع القادم بعد طلب تأجيلها من قبل الحكومة وفق الدستور الأردني. وكانت لإرادة الملكية صدرت بالموافقة على قرار مجلس الوزراء بتعيين اللواء الركن أحمد سرحان الفقيه مديرا للأمن العام، اعتبارا من الثلاثاء، خلفا للواء عاطف السعودي. يذكر أن اللواء الركن أحمد الفقيه، شغل في القوات المسلحة عدة مناصب منها مديرا للاستخبارات العسكرية، وقائدا للعمليات الخاصة، ومن ثم ملحقا عسكريا في سفارة الأردن في واشنطن إضافة إلى خدمته قائدا للقوات الدولية، في دولة سيراليون. كما شغل الفقيه منصب مساعد رئيس هيئة الأركان المشتركة في الفترة بين 2008 - 2010، قبل أن يتقاعد ويعيّن مستشارا في الديوان الملكي، منذ كانون الثاني 2016، حتى تعيينه مديرا للأمن العام، الثلاثاء.