الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

ما أهمية اختيار عسكري مديرا للأمن؟

ما أهمية اختيار عسكري مديرا للأمن؟
اللواء أحمد الفقيه

خبرني - معاذ حميده  تبرز أهمية اختيار اللواء أحمد الفقيه، ذو الخلفية العسكرية، مديرا للأمن العام، لما له من خبرة تؤهله لقيادة المرحلة، في ظل الإرهاب الذي يواجهه الأردن، حسب الخبير العسكري مأمون أبو نوار. وقال أبو نوار لـ "خبرني" إن اللواء الفقيه، قادر على قيادة هذه المرحلة من تاريخ الأردن بشكل جيد، والبناء على إنجازات من سبقوه، بسبب مؤهلاته العالية، وخلفيته الاستخباراتية العسكرية، في ظل خطر الإرهاب ومحاربته. وأوضح أن الفقيه، سيعزز العمليات في مواجهة الإرهاب، إضافة إلى قدرته في تعزيز اتخاذ القرار الصائب، حال وقوع أي عملية أمنية. ورأى أبو نوار أن هذا النوع من "الضباط اللامعين" حسب وصفه، لهم نظرة خاصة تجاه القضايا المختلفة، إضافة لخبرتهم السياسية، التي تضاف للخبرة الأمنية. وتابع أن خبرة الفقيه في مجال الاستخبارات العسكرية، وتوليه منصب قائد القوات الخاصة إضافة إلى اطلاعه لما يدور بالعالم، تؤهله ليكون "مفكرا استراتيجيا"، قادرا على استلام عذا المنصب.  يشار إلى أن اللواء الفقيه، ليس أول أو مدير أمن عام، له خلفية عسكرية. يذكر أن اللواء الركن أحمد الفقيه، شغل في القوات المسلحة عدة مناصب منها مديرا للاستخبارات العسكرية، وقائدا للعمليات الخاصة، ومن ثم ملحقا عسكريا في سفارة الأردن في واشنطن إضافة إلى خدمته قائدا للقوات الدولية، في دولة سيراليون. كما شغل الفقيه منصب مساعد رئيس هيئة الأركان المشتركة في الفترة بين 2008 - 2010، قبل أن يتقاعد ويعيّن مستشارا في الديوان الملكي، منذ كانون الثاني 2016، حتى تعيينه مديرا للأمن العام، الثلاثاء (اليوم).
Khaberni Banner Khaberni Banner