الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner

الإسلاميون يستنكرون تغيّرات المناهج

الإسلاميون يستنكرون تغيّرات المناهج
تعبيرية

خبرني -  استنكر حزبا "جبهة العمل الاسلامي" و"الشورى الإسلامي" ما اقدمت عليه الحكومة من تغييرات وتعديلات علی المناهج الدراسية لهذا العام الدراسي، مؤكدين أن ذلك يعتبر "مساساً واضحاً بتراثنا وقيمنا يقصد منه ابعاد الاجيال القادمة عن دينها وعروبتها واصالتها وتاريخها وعاداتها وتقاليدها". وطالب حزب العمل الإسلامي في تصريح وصل لـ"خبرني" نسخة منه، الحكومة بالعودة عن السلبيات التي لحقت بالمناهج التربوية "والالتفات الى التطوير العلمي الحقيقي النافع بأيد تربوية اردنية ومن داخل الاردن". من جهته، اعتبر حزب الشورى اقدام وزارة التربية والتعليم بالعبث في المناهج الدراسية خضوعا لابتزاز الغرب وادواته الاستعمارية، لتفريغ مناهجنا الدراسية من الشريعة الاسلامية. وقال الحزب في تصريح وصل لـ"خبرني" نسخة عنه، أن التغييرات الاخيرة على مناهج الطلبة الاردنيين بالمراحل الاساسية كارثة وطنية ، فهي ستترك اولادنا عرضة لاستقاء شريعتهم الاسلامية من مصادر شتى، وتتركهم فريسة للفكر المتطرف الذي ينشط بشكل كبير خاصة على الانترنت ومواقع التواصل. وفيما يلي نص تصريح حزب جبهة العمل الإسلامي: يستنكر حزب جبهة العمل الإسلامي ما أقدمت عليه الحكومة من تغييرات وتعديلات علی المناهج الدراسية في هذا العام 2016 والتي اشتملت علی حذف آيات قرانية واستبدالها بمواضيع أخرى وإزالة صورة المرأة الاردنية وهي مرتدية للحجاب واستبدالها بصورة لامرأة حاسرة الرأس، وغيرها من التعديلات. إن القيام بهذه التغييرات في هذا الوقت وتحت فزاعة التطرف إنما هو مساس واضح بتراثنا وقيمنا يقصد منه إبعاد الأجيال القادمة عن دينها وعروبتها واصالتها وتاريخها وعاداتها وتقاليدها. إن مثل هذا التوجه مستنكر ومرفوض في أي بلد مسلم، فكيف يجري في المملكة الأردنية الهاشمية. إن محاولة ربط الإسلام بالتطرف إنما هو إستغلال لحالة الوضع الراهن من قبل قوى تتربص الدوائر بهذه الأمة وتبيت النوايا الماكرة لها. إن اسباب التطرف الحقيقي والذي يجب على الجميع البحث عنه هو ليس في الدين والأخلاق والقيم بل يتمثل التطرف بالفساد وضياع العدالة بين الناس وانتهاك حقوق الإنسان وبالتوجه نحو العلمانية والعداء للأديان.= اننا لازلنا ننتظر من المسؤولين في المملكة الأردنية الهاشمية العودة عن السلبيات التي لحقت بمناهجنا التربوية والالتفات إلى التطوير العلمي الحقيقي النافع بأيد تربوية اردنية ومن داخل الاردن. وتاليا نص تصريح حزب الشورى الإسلامي: الشورى: العبث بالمناهج كارثة اعتبر حزب الشورى الاسلامي في بيان له اليوم الخميس اقدام وزارة التربية والتعليم بالعبث في المناهج الدراسية خضوعا لابتزاز الغرب وادواته الاستعمارية، لتفريغ مناهجنا الدراسية من الشريعة الاسلامية. وقال الحزب ان التغييرات الاخيرة على مناهج الطلبة الاردنيين بالمراحل الاساسية كارثة وطنية ، فهي ستترك اولادنا عرضة لاستقاء شريعتهم الاسلامية من مصادر شتى، وتتركهم فريسة للفكر المتطرف الذي ينشط بشكل كبير خاصة على الانترنت ومواقع التواصل. واستغرب الحزب كيف تنحى الحكومة نحو استبعاد النصوص الدينية بشكل ممنهج عن النصوص الاسلامية، بدلا من حرصها بالمحافظة على الموروث التاريخي الاسلامي العظيم، بل وتكثيفه، في مرحلة تتطلب توعية الاجيال بشكل صحيح، لا تركهم عرضة للاختطاف الفكري. وطالب الحزب نقابة المعلمين الاردنيين، وسائر الاطر النقابية والسياسية بالوقوف بكل حزم ضد هذا العبث الخطير، الذي لن تحمد عقباه ابدا.  
Khaberni Banner
Khaberni Banner