Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

هدوء على حدودنا الشرقية - صور

هدوء على حدودنا الشرقية - صور
قوات حرس الحدود تنتشر على الواجهة الحدودية - رعد العضايلة

خبرني – رعد العضايلة قال سائقو شاحنات تنقل بضائع من الأردن إلى العراق، الأربعاء، إن المعبرين اللذين يربطان البلدين، سالكان دون معيقات تذكر، في حين تنتشر قوات حرس الحدود على الواجهة الحدودية الشرقية. وقال سائقون لمندوب "خبرني" خلال تواجده على الحدود الشرقية إن مسلحين يقولون إنهم من القبائل العراقية، يسيطرون على معبر طريبيل الحدودي، وهو المنفذ العراقي المحاذي لمعبر الكرامة الأردني. ويرتبط الأردن والعراق بحدود طولها 181 كيلومتراً وفيها منفذ واحد، سيطر مؤخراً على الجانب العراقي منه مسلحون مناهضون لحكومة نوري المالكي. وانخفضت الحركة عبر المعبر الأردني على نحو لافت منذ أوائل الشهر الجاري عندما اضطربت الأوضاع الأمنية في العراق بشكل متسارع. وقالت كثير من التقارير الإخبارية إن العنصر الأساسي بين المسلحين هم المنتمون لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، وهو تنظيم سني متشدد تفرع عن تنظيم القاعدة لكنه بات أكثر تطرفاً. لكن السائقين يؤكدون عدم وجود أثر لما يسمى بـ"داعش" على الجانب الآخر من الحدود. رغم ذلك، يقول السائقون إن المسيطرين على الحدود سنّة يضمرون "عداء للشيعة"، على حد قولهم، في الوقت الذي يؤكدون فيه وجود "تفاهم غير معلن" بينهم وبين السلطات الأردنية لضمان سلامة العابرين. "يسألوننا عن وجهة شاحناتنا وعما إذا كانت الشحنة لصالح جهة سنيّة أم شيعية" يقول سائق شاحنة كانت تقف على معبر الكرامة. ويضيف "حالما يتوثقون من أننا سنّة، والشاحنة متجهة" إلى أشخاص من ذات المذهب الإسلامي، "يسمحون لنا بالدخول دون معيقات تذكر". ذات الأمر أكده مصدر في وزارة الزراعة لـ"خبرني" قبل أيام عندما أعلنت الوزارة تصدير شحنة درّاق إلى العراق عبر المنفذ البري الوحيد. وقال المصدر في حينه إنه لا يوجد ما يمنع من تصدير أي شحنة للعراق "طالما أن المسيطرين على المعبر سنّة ونحن سنّة مثلهم". لكن الجانب الأردني يتشدد أحياناً في إجراءات خروج الأشخاص والشاحنات عبر معبر الكرامة إلى العراق، دون وجود قرار رسمي بإغلاقه أو تحديد الحركة عليه. ويعزى ذلك وفق مصادر حكومية، إلى وجود معلومات عن أخطار قد تصيب العابرين إلى الجانب الآخر من الحدود. وسبق أن استخدم الأردن هذه السياسة غير المعلنة في معبر جابر – نصيب الحدود مع سوريا. ولم يتسن معرفة ما يمكن أن يحدث عندما يضبط المسلحون في الجانب العراقي رجلاً شيعياً أو شحنة متجهة إلى الشيعة. في ظل ذلك، تتواجد مرتبات حرس الحدود على الشريط الحدودي بين البلدين، تدعمها آليات ثقيلة ودبابات سبق أن توجهت إلى هذه الواجهة الحدودية، وسط تحليق لطائرات عامودية عسكرية لمزيد من المراقبة. وحسب مندوب "خبرني" ومصادر حدودية، فإن الهدوء يسود المنطقة رغم سيطرة المسلحين غير النظاميين عليها.  
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
هدوء على حدودنا الشرقية - صور
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner