الرئيسية/فلسطين المحتلة
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

وصول مساعدات إندونيسية إلى غزة

وصول مساعدات إندونيسية إلى غزة
تعبيرية

خبرني - وصلت إلى قطاع غزة، الثلاثاء، عشرات الشاحنات المحملة بالطرود الغذائية لتوزيعها على عائلات فلسطينية فقيرة ضمن حملة “غزة تستحق الحياة” الإغاثية.

وتُعد هذه الشاحنات هي الأولى التي تصل إلى قطاع غزة منذُ توقف قوافل كسر الحصار على الوصول، بسبب المعيقات الإسرائيلية وإغلاق معبر رفح بشكل دائم.

وقالت منسقة الحملة، ولاء أبو مصبّح، إن تمويل هذه الطرود جاء من تجمّع يضم عددًا من المؤسسات الإندونيسية الخيرية، وبرعاية مؤسسة نداء أصدقاء فلسطين بإندونيسيا، مشيرة إلى أن العائلات المستهدفة هي تلك التي تُعاني من الفقر المدقع في محافظات القطاع المختلفة.

وأوضح أن الحملة تأسست في غزة نتيجة الأوضاع المعيشية والاقتصادية المتردية بالقطاع، لافتة إلى أن “حملة غزة تستحق الحياة” الإغاثية انطلقت قبل أكثر من شهر.

واعتبرت أبو مصبح “تقديم الطرود الغذائية أولى نتائج الحملة”، مطالبةً الجمعيات الدولية والعربية بأن تحذو الخطوة نفسها باتجاه غزة، لا سيما وأن أكثر من مليوني نسمة يعانون من أوضاع معيشية متردية للغاية، جراء الحصار الإسرائيلي المستمر منذُ أكثر من 11 عامًا.

بدوره قال رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار جمال الخضري: “إن الوضع الاقتصادي في غزة سيء جدًا بسبب الحصار الإسرائيلي”، مشيرًا إلى أن هناك أزمة إنسانية يعيشها المواطن الفلسطيني في القطاع.

وأضاف، في تصريحات لـ”إرم نيوز”، أن “80% من سكان قطاع غزة يعيشون تحت خط الفقر، و300 ألف عامل معطل عن العمل، إضافة لأزمات إعادة الإعمار والسكن”.

وأشار الخضري إلى أن “أي مساعدة تأتي لغزة مهمة ومقدرة، لكن الأهم من هذا كله رفع الحصار عن غزة وإنجاز المصالحة الفلسطينية، هذا الأمر يمثل حلًا جذريًا لكافة مشاكل غزة”

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner