Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

وسيم يوسف ينفي منعه من دخول السعودية

وسيم يوسف ينفي منعه من دخول السعودية
أرشيفية

خبرني - نشر وسيم يوسف، خطيب مسجد الشيخ زايد في العاصمة الإماراتية، أبوظبي، عددا من التغريدات التي تطرق فيها إلى أسباب عدم إتمامه لمقابلة مع الإعلامي عبدالله المديفر في المملكة العربية السعودية، ملقيا الضوء على ما وصفه بـ"المؤامرة الصحونجية" على حد تعبيره.

جاء ذلك في سلسلة من التغريدات ليوسف أكد فيها على أن قرار عدم إتمام المقابلة كان قراره، حيث قال: "وبعد عدم ردي على المذيع قام بكتابة تغريدة ’اختيار الضيف خطأ‘! فأرسلت له رسالة كما في الصورة .. فكان جوابه ’وضح لي‘ دلالة أن الالغاء كان من جهتي حتى هو لم يعلم الا بعد التغريدة ..انتظرونا .. اقسم بالله لن تجد أسوء من اللحى الصحونجية فانتظرونا".

وتابع يوسف في تغريدة منفصلة: "وقولهم أني تم ارجاعي من مطار الرياض كذب ..فقد دخلت الرياض عزيزا وتجولت بأسواقها.. وهذه صورتي من برج المملكة ..فانتظرونا حتى تعلموا المؤامرة الصحونجية التي جرت علي من قبلهم .. انتظرونا".

وأضاف: "وهذا الفيديو أثناء تواجدي ببرج المملكة أيضاً ..فأنا دخلت الرياض عزيزاً لله الحمد .. لكن المؤامرة التي جرت من قبل الصحونجية سأخبركم بها حتى تعلموا مدى خبثهم ..وسيم يوسف في ليوان المديفر.."

وأردف: " للعلم ماذا جرى في وسيمِ يوسف في ليوان المديفر لم يتم إلغاء الحلقة من قبل أي جهة بل كان قراري بسبب مؤامرة صحونجية حتى مذيع البرنامج لم يعلم بقرار الالغاء إلا بعدما اعتذرت بالمطار .. فأحرق جوالي بالاتصال كما بالصورة، كان هناك مؤامرة قذرة من الصحونجية .. فانتظرونا.."

وكان يوسف قد أثار العديد من التكهنات بعد نشره لتغريدة من مطار الرياض عائدا إلى الإمارات بسبب "ظرف طارئ جدا" معتذرا لمتابعيه عن المقابلة مع المديفر، والتي كان قد روج لها مرارا على صفحاته بمواقع التواصل الاجتماعي، في الوقت الذي لم يعلق فيه المديفر أو قناة روتانا خليجية التي يقدم برنامجه عليها على وسيم يوسف.

 

وسيم يوسف ينفي منعه من دخول السعودية
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner