Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

وزير التربية يزور مؤسسة إنجاز ويطلع على برنامج تبادل المعرفة

وزير التربية يزور مؤسسة إنجاز ويطلع على برنامج تبادل المعرفة

خبرني - أكد وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي أهمية التخلص من الأنماط التقليدية في التعليم باستخدام الأساليب الحديثة التي تحفز قدرات الطلبة العقلية وتنميها ، إضافة إلى تنمية المهارات الريادية والابتكار والمهارات التكنولوجية ،وغرس حب التعلم لديهم.

جاء ذلك خلال زيارة الدكتور النعيمي اليوم الطلبة المشاركين في برنامج تبادل المعرفة العلمية ، الذي تنفذه مؤسسة إنجاز بالتعاون مع معهد   MISTIمن جامعة MIT التعليميّة العالميّة

وبين الدكتور النعيمي أن الوزارة بدأت بالنهوض في برامجها والسعي لتحقيق تطلعات طلبتها وتلمس حاجاتهم فيما يتعلق بطبيعة المهارات التي يجب أن يمتلكوها ليكونوا رياديين فاعلين ، استجابة لمتطلبات الثورة الصناعية الرابعة التي تتطلع للانخراط بها.

و اطلع الوزير على النشاطات التي يتضمنها البرنامج من تبادل للمعرفة والخبرات بين طلبة المعهد وطلبة المدارس في مجال العلوم والتكنولوجيا والرياضيات والهندسة.

كما حضر الوزير خلال الزيارة جلسة جمعت بين طلبة المدارس المشاركين في البرنامج ومجموعة من الرياديين والرياديات في حاضنة أعمال إنجاز mySTARTUP  الذين أسسوا شركاتهم الناشئة المبنية على أفكار تتعلق بمجالات العلوم والتكنولوجيا المختلفة .

وعرض الرياديون خلال الجلسة أفكار شركاتهم وكيفية استثمار المعرفة العلميّة والتكنولوجيا لبناء مستقبلهم المهني ، وتأسيس شركات ريادية مستدامة مبنية على حلول عملية تقدم خدماتها ومنتجاتها بطرق مبتكرة.

وأشاد الدكتور النعيمي خلال الزيارة بالفائدة الكبيرة التي يتحصل عليها أبناؤنا الطلبة من خلال مشاركتهم بمثل هذه البرامج التي تجمعهم بمجموعة من الرياديين في حاضنة أعمال مؤسسة إنجاز الذين شاركوا في ورشة تدريبية حول كيفية توظيف مختلف مجالات العلوم والتكنولوجيا في تأسيس شركات ريادية ، معرباً عن شكره لمؤسسة إنجاز ودورها الفاعل في إكساب الطلبة مثل هذه المهارات .

من جانبها أكدت الرئيس التنفيذي لمؤسّسة إنجاز ديمة البيبي على أهمية الشّراكة الاستراتيجية التي تجمع إنجاز بوازرة التربية والتعليم والتي من خلالها يتم تنفيذ مختلف برامج المؤسّسة المتعلقة بتعليم الثقافة المالية وريادة الأعمال والقيادة المجتمعية وبناء المهارات الحياتية بهدف إعداد الطلبة لمتطلبات سوق العمل وتأهيلهم كموظفين أكفاء أو كرياديين مميزين.

وبينت البيبي أن برنامج تبادل المعرفة العلميّة يستمر لأسبوعين وهو من أكثر الاساليب التعليمية كفاءة وفاعلية، ويتم تنفيذه سنويا بالتعاون مع جامعة MIT بمشاركة كفاءات عالمية مميزة في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) يتبادلون المعرفة مع أكثر من 100 طالب وطالبة من مختلف مدارس المملكة.

Khaberni Banner Khaberni Banner