Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

وزير إسرائيلي: لن نسلم شبرا للعرب

وزير إسرائيلي: لن نسلم شبرا للعرب
أرشيفية

خبرني - صادق وزير الدفاع الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الجمعة، على بناء مئات الوحدات الاستيطانية الجديدة في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية، وذلك بعد ساعات من إعلان رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، بنيامن نتنياهو، قراره ببناء مئات الوحدات الاستيطانية أيضاً.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلية بأن "وزير الدفاع نفتالي بينيت أوعز إلى لجنة التخطيط العليا لإدارة المدنية في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) بالمصادقة على خطة لبناء أكثر من ألف وتسعمئة وحدة سكنية في عدة مستوطنات، منها (عيلي، تسوفيم في منطقة وسط الضفة الغربية، ونوقديم والون شفوت في غوش عتسيون جنوب الضفة الغربية)".

وذكرت الهيئة بأنه "من المقرر أن تلتئم اللجنة، يوم الأربعاء المقبل، لإقرار هذه الخطة".

وتنص الخطة على بناء 600 منزل جديد في مستوطنة "عيلي". التي يسكنها حاليا نحو 930 عائلة، والحديث يدور عن مضاعفة عدد المستوطنين فيها مستقبلا.

ونقلت صحيفة "يسرائيل هايوم" عن وزير الدفاع ورئيس حزب "يمينا" بينت، قوله: "نحن نعمل ولا ننتظر، لن نسلم ولو شبر أرض للعرب، ومن أجل تحقيق هذه الغاية يجب علينا أن نبني، مضيفا بأن الاستيطان في يهودا والسامرة من أركان الصهيونية، ويجب علينا توسيعه والمضي قدماً".

وأعلن رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، بنيامن نتنياهو، يوم أمس الخميس، عن اعتزامه إقامة مستوطنتين جديدتين في القدس، وذلك قبل 11 يوماً من انتخابات الكنيست. والمستوطنة الأولى تتمثل بتوسيع مستوطنة "هار حوما"، ويقضي مخططها ببناء 2200 وحدة سكنية. أما المستوطنة الثانية فمعروفة باسم "غفعات هَمَتوس"، وتقع قرب بلدة بيت صفافا في جنوب القدس، ويشمل المخطط 2600 وحدة سكنية.

Khaberni Banner Khaberni Banner