Khaberni Banner Khaberni Banner

هل ستطبق السعودية مناعة القطيع لمحاربة كورونا؟

 هل ستطبق السعودية مناعة القطيع لمحاربة كورونا؟

خبرني - رفض كل من المتحدث باسم وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية، الدكتور محمد العبدالعالي، وأستاذ علم الفيروسات الدكتور فهد المجحدي، نظرية ”مناعة القطيع“ التي روج لها رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون لمكافحة فيروس ”كورونا“ المستجد، مؤكدين أن المبدأ في محاربة فيروس ”كورونا“ هو ”أخلاقي وإنساني“ أولا، ولا يمكن للسعودية أن تتعامل بالمبدأ البريطاني، الذي يقوم على التضحية بمعظم البشر في سبيل المادة والحفاظ على الاقتصاد.

جاء ذلك خلال استضافة الإعلامي عبدالله المديفر في برنامجه ”في الصورة“ على قناة ”روتانا خليجية“ لكل من الدكتور ”العبد العالي“ و“المجحدي“، وناقش أزمة انتشار فيروس ”كورونا“ المستجد عالميا.

واستنكر أستاذ علم الفيروسات نظرية ”مناعة القطيع“، لافتا إلى أنها ”نظرية فاشلة كونه لا يوجد لقاح لمقاومة الفيروس إلى حد اللحظة“، مضيفا أن ”الدول التي اتبعت هذه النظرية على غرار هولندا عليها أن تتحمل نتائج هذه المجازفة“.

بدوره، سخر متحدث ”الصحة“ من أصحاب نظرية ”مناعة القطيع“، مبينا أن من تبنوا هذه النظرية لم يطبقوها، وأنه ”لا يمكن مطلقا للمملكة الدخول في هذا الخيار“، موضحا أن ”الخيار يصبح جائزا في حال توافر اللقاح“.

وشددت المملكة العربية السعودية من إجراءاتها الاحترازية لمكافحة فيروس ”كورونا“، وذلك بعد إعلانها فرض حظر تجول كامل على منطقة الرياض ومدن أخرى حتى إشعار آخر.

وأثارت نظرية ”مناعة القطيع“ المطروحة من قبل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الذي أصيب لاحقا بالفيروس، جدلا، حين تبنى مبدأ ”البقاء للأقوى“ والتضحية بالشعوب عامة وتركهم يواجهون مصيرهم مع فيروس ”كورونا“ بأنفسهم ومن ينجو منهم يكتسب المناعة تلقائيا، وذلك للحفاظ على الاقتصاد أولا على حساب الأرواح.

Khaberni Banner