الرئيسية/أسواق
Khaberni Banner Khaberni Banner

نحو مليون زائر للعقبة خلال عام

نحو مليون زائر للعقبة خلال عام
لقطة أرشيفية من مدينة العقبة

خبرني - أكد رئيس سلطة منطقة العقبة الخاصة ناصر الشريدة، أن العقبة استقبلت العام الماضي حوالي 931 ألف زائر منهم 423 ألف زائر محلي و507 آلاف أجنبي، من روسيا والصين والمانيا وسلوفاكيا وفرنسا وأميركا، بالاضافة الى السعودية وفلسطين.

ولفت الشريدة، في مؤتمر صحفي إلى أن مؤشرات الأداء في تعزيز العقبة كمقصد سياحي تدل على أن معدل النمو في العام الماضي بأعداد نزلاء الفنادق وصل الى 57 % بشكل عام مقارنة بالعام الذي سبقه، نسبة الأجانب منهم تشكل 95 %.

وأشار إلى أن نسبة المسافرين عبر مطار الملك حسين زادت الى 16 % وعدد السفن ارتفع الى 52 سفينة مقارنة بـ 31 سفينة العام الماضي وبلغ معدل الزيادة في عدد زوار وادي رم حوالي 28 % والقادمين عبر معبر وادي عربة 48 %.

وبين الشريدة، أن السلطة تطمح بأن تحقق زيادة في عدد السياح حتى عام 2025، لتصل الى مليون ونصف المليون سائح مبيت و 500 الف زائر لوادي رم ورفع معدل اقامة السائح الى 6 ليال وزيادة عدد المسافرين عبر مطار الملك حسين الى 650 ألف مسافر وإنشاء 12 ألف غرفة فندقية.

وحول إنشاء شركة العقبة للطيران (aqaba fly) اكد الشريدة، ان الحكومة طلبت من السلطة التريث في انشاء الشركة، مؤكدا ان مفاوضات قريبة مع شركتي” راين اير” و”ايزي جت” اللتين ستنتهي رحلاتهما في شهر اذار(مارس) القادم تهدف الى تعبئة الفراغ الذي جاء نتيجة للتأخر في انشاء الشركة.

وأوضح أن غاية السلطة من انشاء الشركة هو الوصول الى 12 عاصمة ومدينة اوروبية، اضافة الى 5 مدن عربية، وذلك لتعزيز العقبة كنقطة جذب سياحي من الدرجة الاولى.

وقال الشريدة، ان السلطة تسعى الى تعزيز منظومتها وفق رؤية ملكية لتحقق اهداف ومؤشرات مشتركة ضمن محاور رئيسية، لتكون مقصدا سياحيا واستثماريا وتجاريا على المستوى العالمي والمحلي.

وأضاف ان المؤشرات الجديدة عكست الجهد المبذول من قبل السلطة والشركات التابعة لها في اكثر من إطار، خاصة في جذب الاسواق الاجنبية وتنفيذ استراتيجيتها لربط العقبة مع مختلف عواصم العالم، من خلال الطيران قليل التكاليف والعارض، وتعزيز المنتج السياحي وتطويره ضمن منظور المثلث الذهبي العقبة وادي رم البتراء.

وكوجهة للاستثمار المحلي والأجنبي بين الشريدة، ان استراتيجية السلطة حتى عام 2025، تهدف الى جذب حجم استثمار يصل الى 30 مليار دولار، وانشاء 6 مدن صناعية و10 مراكز لوجستية، وتوفير آلاف فرص العمل، لافتا الى ان اهم المشاريع الاستثمارية قيد التنفيذ والطرح هي إنشاء وتطوير 5 مناطق استثمارية في لواء القويرة ومجمع المناصير السياحي، وتطوير المنطقة الشمالية للعقبة وانشاء مدن عمالية في شمال وجنوب العقبة.

وبين الشريدة، أن من مؤشرات الأداء للاستثمار في العقبة تسجيل 173 شركة جديدة خلال العام الماضي، واستقطاب 8 مصانع متنوعة، وانشاء 11 فندقا جديدا، منها فندقان خمس نجوم، وتشغيل المرافق والمقاهي ضمن الواجهة المائية لنادي اليخوت الملكي واستمرار تنفيذ مشروع النافورة بكلفة اجمالية تصل إلى 29 مليون دينار.

ولتعزيز بيئة الاعمال والاستثمار أوضح الشريدة، ان السلطة تقدم اعفاءات ضريبية للشركات بنسبة تصل الى 5 % وتعمل على إحلال العمالة المحلية بدلا من الوافدة، وتقوم حاليا بأتمتة خدمات النافذة الاستثمارية وإطلاق خدمة نظام القبض الآلي (الدفع الكتروني) للتسهيل على المستثمرين.

وأشار الشريدة الى ان السلطة وعبر منظومتها المينائية المتطورة، تسعى الى زيادة حجم المناولة للبضائع العامة لتصل الى 40 مليون طن عام 2025 ورفع حجم مناولة الحاويات الى 2 مليون وحدة مناولة، وزيادة حجم الصادرات عبر موانئ العقبة لتصل الى 10 ملايين طن، وترويج العقبة كمركز لوجستي وتعزيز كفاءة وتنافسية منظومة الموانئ.

وبين أن لدى السلطة منظومة موانئ متكاملة تتكون من 11 ميناء متخصصا، تضم 28 رصيفا للحاويات والنفط والغاز والفوسفات، اضافة الى ميناءين متخصصين قيد الطرح للسوائل المتعددة والقوة البحرية.

وحول تطوير البنية التحتية الأساسية في مدينة العقبة بين الشريدة، ان السلطة تعمل حاليا على انشاء عدد من المشاريع، من أهمها تطوير المناطق التجارية الثلاث وسط المدينة، من خلال إنشاء مواقف للسيارات وتطوير منظومة النقل وتسهيل نقل الركاب، من خلال التطبيقات الذكية وترخيص شركة العقبة للنقل التأجيري وتنظيم عمل سيارات التاكسي.

ولفت الى ان السلطة مستمرة في دعم المبادرات المجتمعية، الرامية الى تنمية المجتمع المحلي من خلال المنح الدراسية ودعم المشاريع الميكروية والريادية، وتعزيز المشاركة المجتمعية ومبادرات التشغيل والتدريب وتطوير البلدة القديمة وساحة الثورة العربية وخدمات البنية التحتية في لواء القويرة.

Khaberni Banner
Khaberni Banner