Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

ناجون من كورونا يتحدثون عن تجربتهم

 ناجون من كورونا يتحدثون عن تجربتهم

خبرني - في حديث لصحيفة ديلي ميل البريطانية، شارك رجال ونساء بريطانيون تعافوا من فيروس كورونا، تجاربهم ومعاناتهم من المرض، في محاولة منهم لتوعية الناس حول خطورة الفيروس.

وقال داريل دوبلاوس (29 عاماً) من كامبرديج شاير، إنه كان يشعر كما لو أنه يغرق، وعانى من صعوبة بالتنفس عندما هاجمته الأعراض على حين غرة.

أما لورا جاكوبس (31 عاماً) من جنوب ويلز، فقد وصفت الآلام التي تعرضت لها بأنها لا تطاق، إضافة إلى الحمى الشديدة والارتعاش المستمر.

من جهته شارك رجل يدعى أندرو (40 عاماً) من مدينة مانشستر صوراً له وهو يرزح تحت وطأة المرض في مستشفى ساوث مانشستر ليحث الناس على أخذ التحذيرات على محمل الجد والبقاء في المنزل.

وقال أندرو معلقاً على تجربته: " لقد كان الأسبوع الذي أمضيته في المستشفى أسوأ أسبوع في حياتي. لحسن الحظ تماثلت للشفاء بفضل العمل الرائع والرعاية الطبية المميزة التي تلقيتها في المستشفى"

وناشد أندروا الناس للالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي، واتباع جميع النصائح التي تصدر عن الخبراء ومسؤولي الصحة.

كما تحدث السيد دوبلادوس (29 عاماً) من كامبردج شاير عن تجربته قائلاً إنه استيقظ في الصباح وهو يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة، والتهاب في الحلق وضيق في التنفس، قبل نقله إلى مستشفى أدينبروك.

وأضاف: " شعرت وكأن رئتي ممتلئتان بالدخان، وكنت أتنفس بصعوبة بالغة. أحذر الآخرين من الاستهتار بالأمر وأدعوهم لاتخاذ جميع إجراءات الوقاية"

وشاركت السيدة جاكوبس (31 عاماً) وهي أم لطفلين من جنوب ويلز، تجربتها مع المرض حيث قالت إنها التقطت العدوى من والدتها بعد عودتها من عطلة في إيطاليا الشهر الماضي. وقالت إنها عانت من الحمى والآلام الشديدة وضيق الصدر والتعب.

ولسوء الحظ نقلت المرأة العدوى لزوجها الذي قال إن أعراضه ظهرت دفعة واحدة، أثناء تواجده في العمل، حيث عانى من الحمى الشديدة والارتعاش، وآلام شديدة في الظهر والرقبة، والتهاب في الحلق، وضيق في الصدر، إضافة إلى الإرهاق الشديد.

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner