Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

مهلة من عشائر الخليل للسلطة الفلسطينية

مهلة من عشائر الخليل للسلطة الفلسطينية

خبرني  - قرر وجهاء العشائر في محافظة الخليل، الإثنين، إمهال السلطة الفلسطينية حتى نهاية الأسبوع المقبل للبحث في قرار تحديد سن الزواج الذي نصت عليه اتفاقية “سيداو”.

وبحسب ما أفاد القضاة الشرعيون، فإنهم التقوا عددا من وجهاء محافظة الخليل للبحث في قرار تحديد سن الزواج بناء على تكليف رسمي من قاضي القضاء.

وطالب الوجهاء من القضاة الشرعيين، بضرورة إلغاء القرار المنبثق عن اتفاقية سيداو، منوهين إلى خطورته وأثره على المجتمع وعلى السلم الأهلي.

وبيّن وجهاء العشائر أن القرار يخالف الحكم الشرعي، حيث أمهل السلطة حتى نهاية الاسبوع المقبل.

وأبلغ الوجهاء القضاة الشرعيين ايصال موقفهم هذا لصاحب الصلاحية، وفي حالة عدم الاستجابة فاللقاء سيكون في الشارع. من جهتهم، أبلغ القضاة الشرعيون الوجهاء أنهم جهة تنفيذية وليسوا أصحاب قرار ووعدوا بنقل ما سمعوا للجهات الرسمية للتقرير بهذا الموضوع.

يذكر ان مرسوما بقانون أصدره رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس، قد جدلا طويلا حول رفع سن الزواج لكلا الجنسين إلى 18 عاما، لكن المرسوم أثار ردود فعل متناقضة بين من أيد القرار ومن رفضه أو تحفظ عليه.

فعلى المستوى الرسمي ولدى المؤسسات الحقوقية قوبل القرار بارتياح، وكذلك بعض الأوساط الدينية، في حين عارضه آخرون ورأوا فيه قرارا مستعجلا وخضوعا لضغوطات خارجية سيما اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) التي صادق عليها عباس عام 2009.

Khaberni Banner Khaberni Banner