Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

من عز الدين إلى كافة المكلفين

من عز الدين إلى كافة المكلفين

‎قبل سنتين أطل علينا معالي وزير المالية واسمه يعيدك إلى العصر المملوكي وقال: أيها الناس نشجعكم على تقديم اقرارات الضريبية للعام وذلك لغايات تصويب أوضاع٢٠١٨  المخالفين ودعم المتعثرين وتشجيع من استحق عليه ضريبة الدخل أن يعمل على سداد ما استحق عليه لخزينة الدولة. وبالمقابل ستعمل كوادر الضريبة على إعادة الرديات الضريبية لأصحابها من من تقدموا بالاقرارات الضريبية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام وكان ذلك عام ٢٠١٩ وهي المهلة المتاحة من معالي الوزير آنذاك. وقامت مديرية ضريبة الدخل والمبيعات بعمل اللازم إلكترونيا للتخفيف على المواطنين لا بل وخصصت خدمة الاستعلام من خلال الواتس آب. إلا أنني ومنذ تاريخ ٢٦/٣/٢٠١٩ أنتظر الأسبوعين الذين سيكون مع انقضائهما قيام مديرية الضريبة بإرسال الرديات المستحقة لي على حسابي البنكي الذي قمت بتعبئة بياناته حسب الطلب. وانقضت ٢٠١٩

ولم يصلني إشعار من البنك باستلام مستحقاتي من الرديات الضريبية.

قمت بمراجعة مكتب الضريبة حيث حسابي الضريبي موجود مكتب عمان الغربية حسب ما وزعوني عليه، فطلب مني أيضا الانتظار أسبوعين ومضت المهلة وعدت لمراجعتهم وقد انتهت السنة محاسبياً أيضا

فطلب مني الانتظار لبداية الصرف للسنة المالية الجديدة ٢٠٢٠ حيث سيبدأ صرف الرديات الضريبية التي لم تصرف لمستحقيها.

ولكن للتخفيف علي طلب مني مراجعة مبنى عمارة البرج في جبل عمان ولا داعي لمراجعة مكتب غرب عمان الكائن في الصويفية.

وفعلا قمت بمراجعة مكتب جبل عمان والحق يقال دماثة كافة الموظفين تنسيك همومك ووجهني أحد الموظفين لإحدى زميلاته راجياً إياها مساعدتي بوضع طلبي من ضمن الطلبات التي تعمل على تجميعها لتحويلها إلى الصرف.

مع الطلب مني مجدداً الانتظار لأسبوعين.

انقضت المهلة، وذهبت مرة أخرى مع بدء سريان العمل بنظام الفردي والزوجي لترجو إحدى الموظفات زميلتها بمساعدتي لربما تصرف الرديات الضريبية لي قبل العيد (حرام) على لسان الموظفة.

وتم التأكد من بيانات البنك للمرة الثالثة حيث ساورني الشك أنني قد أكون قد أخطأت في تعبئة الرقم لما لمسته من حزن وتعاطف مع معاملتي وكم من أسبوعين وراء أسبوعين طلب مني الانتظار.

اليوم وبناء على نصيحة أحد الزملاء من استلموا ردياتهم من الضريبة قمت بمراجعة فرع شارع وصفي التل، وبكل هدوء وروية اعلمني الموظف أن معاملتي تحتاج مني لمراجعة مكتب الحسين الأمر الذي اضحكني جداً. حيث ظهر عنده على الشاشة وجود ملاحظة تتعلق بالاقرار الضريبي عن السنة ٢٠١٩، والتي من المفترض ألا تؤثر على اقراري عن ٢٠١٨ خاصة وانه تم توريده إلكترونيا قبل أزمة الكورونا.

ما اضحكني أن معاملتي عند السيدة (....) في مكتب جبل الحسين ولدى سؤالي عن كيفية صارت معاملتي في مكتب جبل الحسين اجابني الموظف مشكوراً أنه بغض النظر عن مكان ارتباطك الا إنه عند توزيع العمل بين مكاتب الضريبة ينظر إلى حجم عمل كل مكتب عن المكتب الآخر وهكذا تتم عملية توزيع المعاملات داخلياً وهو أمر لا تعرفه انت كمراجع كونه إجراء إداري داخلي.

بدون إن يتطرق إلى أنه من الممكن أن يتم إعلامي بذلك عند اللزوم ام انه لا لزوم لعلمي كمراجع بهذا الإجراء.

الأسئلة التي تطرح هنا:

أي من مكاتب مديرية الضريبة علي مراجعته علما بأن ملفي الضريبي في مكتب عمان الغربية.

هل هناك أسبوعين آخرين على انتظارهما.

ما السر في مهلة الأسبوعين إذ لم يطلب مني طيلة فترة مراجعاتي أن انتظر ثلاثة أسابيع مثلاً.

ختاما تحياتنا لمعالي وزير المالية في العهد المملوكي والذي تدرج بالوظيفة من مدير عام إلى أمينٍ عام إلى وزير للمالية في عهد أحد السلاطين.

Khaberni Banner
Khaberni Banner