Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

مستقبل العائلة المالكة في بريطانيا على فراش المرض

مستقبل العائلة المالكة في بريطانيا على فراش المرض

خبرني - كشف مصدر مقرب من العائلة الملكية البريطانية أن الأمير فيليب طلب من الأمير تشارلز زيارته في المستشفى لمناقشة مستقبل العائلة.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، نقلا عن ديكي آربيتر، السكرتير الصحفي السابق للملكة اليزابيث، أن الأمير فيليب، دوق أدنبره طلب من تشارلز، أمير ويلز وولي عهد بريطانيا زيارته في مستشفى الملك إدوار السابع حيث يخضع للعلاج.

ويرى آربيتر، الذي عمل في القصر بين عامي 1988 و2000، أن الأمير فيليب ربما كان قلقًا بشأن مستقبل العائلة.

يأتي ذلك في الوقت الذي يقضي فيه الأمير فيليب يومه الـ13 في المستشفى في أطول إقامة له في مستشفى على الإطلاق.

وقال آربيتر، في مقابلة مع برنامج رويال بيت، الذي يستضيف أشخاصا مطلعين على شؤون الأسرة الملكية: "أعتقد أن أمير ويلز زار المستشفى بناء على طلب الدوق، لوضع الأسس بشأن الخلافة وكأنه يقول لتشارلز، يومًا ما ستصبح قائد العائلة".

وقاد الأمير تشارلز سيارته من منزله في هايغروف في غلوسيسترشاير إلى لندن لمقابلة والده في اجتماع استمر 30 دقيقة - قبل يغادر المستشفى بسيارته والدموع في عينيه.

ويُعتقد أن أمير ويلز لم ير والده الدوق منذ ما قبل عيد الميلاد بسبب قيود كورونا، حيث يقيم الأمير فيليب في قلعة وندسور.

وقال نجله الأمير إدوارد في وقت سابق من هذا الأسبوع إن والده كان "أفضل كثيرًا" لكنه "يتطلع إلى الخروج"، وأضاف الأمير الذي كان تحدث مع والده هاتفيا إن الدوق كان محبطًا بعض الشيء من بقائه في المستشفى.

كان من المقرر في البداية أن يقضي فيليب بضعة أيام تحت الرعاية الطبية من أجل "المراقبة والراحة"، ولكن القصر أصدر بيانا ظهر يوم الجمعة الماضي أشار فيه إلى إمكانية استمراره في المستشفى.

Khaberni Banner