Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

لعنة من السماء تدمر أرشيف شويكار

لعنة من السماء تدمر أرشيف شويكار

خبرني - قالت منة الله، ابنة الفنانة المصرية الراحلة شويكار، إن أرشيف والدتها المُصور تعرض إلى التلّف بفعل الأمطار خلال الفترة الماضية.

وأوضحت، خلال تصريحات تلفزيونبة، بأنها كانت تحتفظ بالصور داخل صندوق خشبي في شرفة منزلها، ولم تكن الابنة تعلم على الإطلاق مكان وضع والدتها للصور إلا أنها عن طريق الصدفة، حينما اكتشفت أن الأمطار وصلت إليها وليس هناك سبيل لاستعادتها.

وقالت ابنة الفنانة، في برنامج "التاسعة"، على القناة الأولى المصرية: "الحمدلله، شرايط مسرحيات وأفلام مامتي وجوائزها داخل المكتبة الحمدلله في البيت، إنما اللي تعرض للتلف صور نادرة للأسف لكواليس الأعمال الفنية مع نجوم من كتاب ومخرجين وملحنين زي الأستاذ محمد عبدالوهاب وأستاذ كمال الطويل، هي الصور قيمة كبيرة للأسف".

وتابعت: "هي حاطة كل الحاجات الصور دي في البلكونة، والأمطار نزلت وكل الصور باظت، والشقة دور أول والبلكونة مكشوفة مش متقفلة، والله مامي لسه متوفية من قريب وأنا مكنتش أعرف، فاكرة أنها محتفظة بكل الأرشيف داخل البيت، وعمو فؤاد المهندس والحريق اللي حصل في البيت ضيع كل حاجة والأرشيف كمان، وكنت لسه بفكر وبقول قدر.. الحمدلله أن شهادات التقدير والجوائز بخير وهي في عنيا".

يذكر أن شويكار رحلت عن عالمنا، أغسطس/آب الماضي، عن عُمر ناهز الـ82 عامًا، وكانت بدأت مشوارها الفني مطلع الستينيات في السينما بأدوار قصيرة لكن مميزة، مثل أفلام "حبي الوحيد" في 1960 أمام كمال الشناوي، و"غرام الأسياد" في 1961 أمام عمر الشريف، و"الزوجة 13" في 1962 أمام رشدي أباظة.

والتقت لأول مرة بالفنان فؤاد المهندس، الذي تزوجت منه لاحقا، في مسرحية "السكرتير الفني" التي أخرجها وشارك في تمثيلها عبدالمنعم مدبولي، وشكلت بعد ذلك مع "المهندس" ثنائيا مسرحيا مميزا في ستينيات القرن الماضي، فقدما معا مجموعة من الأعمال التي ترسخت في وجدان المشاهد من بينها "أنا وهو وهي، وأنا فين وإنتي فين، وأنا وهي وسموه، وحواء الساعة 12، وسيدتي الجميلة".

ونالت الفنانة العديد من التكريمات والجوائز من مهرجانات ومؤسسات فنية، كان آخرها تكريم المهرجان القومي للمسرح المصري لها في دورته الأخيرة.

Khaberni Banner Khaberni Banner