Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

فعاليات تدعو المعلمين لتعليق الاضراب

فعاليات تدعو المعلمين لتعليق الاضراب

خبرني - أكد تربويون متقاعدون في محافظة العقبة اهمية تغليب لغة الحوار بين المعلمين والحكومة بهدف مصلحة الطالب باعتباره محور العملية التربوية، مطالبين نقابة المعلمين باتخاذ خطوة جريئة لفك الاضراب الذي أثر سلبا على سير التعليم في المدارس واخر تدريس المناهج خاصة لطلبة الثانوية العامة.

وقال مدير تربية العقبة السابق الدكتور خالد الذنيبات على الطرفين تغليب المصلحة العامة وارضاء المعلمين وخدمة الطلبة مشيرا الى اهمية تحسين الوضع المعيشي للمعلمين.

وأشار التربوي المتقاعد الدكتور جميل الشقيرات الى ضرورة الوصول الى تفاهم بين النقابة والحكومة بما يخدم مصلحة الطالب والمعلم موضحا ان التعليم واجب مقدس ويجب على المعلمين احترام هذا الواجب والابتعاد عن التعنت في مطالبهم بعيدا عن حق الطلبة في التعليم.

ولفت التربوي محمد اسعد الى ان الاضراب أضر بسير العملية التعليمية بشكل عام وطلبة المدارس الحكومية بشكل خاص مشيرا الى ان التدريس في المدارس الخاصة يسير بشكل طبيعي بينما يفقد طلبة المدارس الحكومية حقهم في التعليم مطالبا الحكومة ونقابة المعلمين الجلوس على طاولة الحوار وايجاد الحلول المناسبة لهذه القضية .

كما دعا متقاعدون تربويون من محافظة الكرك إلى تغليب لغة الحوار الهادف والبناء للوصول إلى صيغة توافقية بين الحكومة ونقابة المعلمين وتغليب مصلحة الطلبة بالعودة إلى مدارسهم. ودعا التربوي المتقاعد مصطفى المواجدة إلى إنهاء حالة الإضراب التي ينفذها قطاع المعلمين منذ نحو اسبوعين والتي ألحقت اضرارا تعليمية واجتماعية في كافة مدارس المملكة. واشارت التربوية المتقاعدة باسمة الضمور إلى ضرورة وضع المصلحة العامة ضمن أولويات المعلمين والنقابة دون جعل الطلبة وسيلة وأداة بديلا عن الحوار مع الأطراف المعنية. كما دعا المواطن خالد المعايطة إلى عدم الإضرار بطلبة الثانوية العامة الذين يحتاجون في هذه الفترة حصصا مكثفة في المناهج الدراسية المقررة كي يتمكنوا من اجتياز امتحان الثانوية العامة والحصول على نتائج تؤهلهم لمواصلة تعليمهم الجامعي.

وطالبت الفعاليات النيابية والاكاديمية والشعبية واولياء امور الطلبة المعلمين الى تغليب لغة الحوار مع الحكومة من اجل الوصول الى حلول لتعليق الاضراب تلبية لمصلحة الوطن والطلبة.

وقال النائب وصفي حداد ان بوادر الحكومة في اللجوء الى اسلوب الحوار مع نقابة المعلمين من اجل التوصل الى حلول للاضراب مشجعة، مؤكدا اهمية الاحتكام الى العقل ووضع مصلحة الوطن وابناءنا الطلبة اولوية وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة لان الحوار قد يفضي الى حلول ناجعة تنهي هذه الازمة.

وقال رئيس غرفة تجارة عجلون النائب الاسبق عرب الصمادي تم القيام بمبادرة ضمن وفد من الاهالي لزيارة فرع النقابة بعجلون لمطالبتهم بفك الاضراب والتراجع عنه ووضع حل للازمة من خلال فتح باب الحوار واجراء المفاوضات بدلا من الاضراب الذي يلحق الضرر بالطلبة.

وبين رئيس مجلس المحافظة عمر المومني اننا جميعا مع حق المعلم في المطالبة بالحقوق ولكن بدون مخالفة احكام الدستور وان تكون مصلحة الوطن والطلبة على سلم الاولويات وفتح المجال للحوار من قبل نقابة المعلمين مع الحكومة للتوصل الى حل مع الحفاظ على حق الطلبة بتلقي التعليم دون تعطل.

وطالب مدير مدرسة متقاعد علي يوسف المومني المعلمين التراجع عن قرار الاضراب والرجوع الى استخدام الحوار واجراء المفاوضات و احترام القوانين والانظمة وعدم استخدام الطلبة واستثمارهم لتحقيق مطالب النقابة وخصوصا مع ترحيب الحكومة بفتح باب الحوار للوصول الى اليات لتعليق الاضراب والعودة الى تدريس الطلبة.

ودعت رئيس المجلس التطوير التربوي في عجلون إيمان المومني لإعادة النظر بقرار الإضراب المفتوح وتغليب لغة الحوار على كافة الأدوات التي من شأنها الإضرار بمصلحة أبنائنا الطلبة مبينة ان الإضراب المفتوح في المدارس أدى إلى تعطل الطلاب عن الدراسة وحرمانهم من حق التعليم.

وطالب رئيس لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي في المحافظة محمد حمد البعول المعلمين بإنهاء الإضراب لمصلحة الطلبة في الحصول على حقهم في التعليم والانحياز الى مصلحة الوطن.

واشار رئيس مجلس استشاري بلدية كفرنجه عبدالله العسولي الى ان المعلم ركن أساسي في بناء الدولة وتحقيق نهضتها وتقدمها لما يحمله من رسالة سامية تتطلب من الجميع الاهتمام به وتطوير واقعه المعيشي والاقتصادي الا ان الاضراب الحق اضرارا بالطلبة الامر الذي يتطلب من المعلمين الانصياع وراء مطالب الاهالي وعدم الاضرار بمصالح ابنائهم.

ودعا احد اولياء امور الطلبة حمزه الخطاطبة نقابة المعلمين التراجع عن قرار النقابة بالاضراب نظرا للاضرار التي الحقها الاضراب في التعليم واستخدام اسلوب الحكمة والنقابة بفتح الحوار من اجل مصلحة الطلبة.

واشار الصحفي راكان قداح الى اعطاء الحوار الجاد اهمية بإرادة قوية وبرحابة الافق الذي أساسه القاسم المشترك الذي يجمع الأردنيين وهو حب الوطن ويعكس الاهتمامات الفكرية والتطلعات المهنية في الجانب الرسمي لتنطلق حوارات نابضة بالحيوية والنشاط والإنتاجية.

وبين رئيس ملتقى ابناء كفرنجه عبدالرحمن العسولي اهمية إيجاد صيغة ملائمة بين الحكومة والنقابة من خلال الحوار الهادىء البناء الذي يأخذ بالاعتبار المصلحة الوطنية.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner