Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

فرح يوسف تشكو الظلم

فرح يوسف تشكو الظلم

خبرني  - كشفت الفنانة السورية فرح يوسف عن تراجع نسبة وصول منشوراتها وفيديوهاتها عبرمواقع السوشال ميديا بشكل ملحوظ وذلك بسبب تنقلاتها الأخيرة بين سوريا وأمريكا والإمارات، متمنية على الجمهور دعمها والتفاعل مع منشوراتها.

وبينت فرح خلال ظهورها برفقة زوجها عبر خاصية البث المباشر بحسابها في موقع فيسبوك، ليل أمس السبت، أنها مستقرة حالياً في دبي وأزمة كورونا وقفت في وجه مشاريعها التي كانت تحضر لطرحها وتقديمها.

وفيما يخص آخر أعمالها الفنية كشفت فرح أنها سجلت أغانيَ عدة لكنها لم تنشرها على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي بسبب قلة وصول منشوراتها على معرفات السوشال ميديا مرجعة ذلك لأسباب تقنية وأردفت بالقول: "عندي أغاني مظلومة إعلامياً".

وأبدى متابعوها استغرابهم من عدم ظهورها بالفترة الأخيرة على منصات التواصل الاجتماعي كما علق متابع معرباً عن دهشته من عدد مشاهدات البث في حسابها قائلا: "فرح يوسف و350 مشاهدة بس..؟" فيما علق آخر: "لاتهتمي يافرح أنت أجمل صوت"، وتمنى آخرون عبر التعليقات من فرح أن تغني لهم بعضا من أغانيها .

وفيما يخص السمنة والوزن، قالت فرح إنها اعتادت على الأكل الخفيف، مؤكدة أن وزنها بدأ بالنزول وأضافت قائلة: "نازلة خلال شهرين وشوي 8 كيلو بدون رياضة وبدون حمية".

وأما عن عدم تعاملها مع شركات إنتاج فنية أو إعلامية، قالت فرح إنها وبعد مشاركتها في برنامج أرب آيدول سافرت مباشرة إلى أمريكا مع زوجها ولم تسنح لها الفرصة بالتعامل مع أحد بالوسط الفني العربي، مشددة على أنها تعرضت لكمية هائلة من الإشاعات ولم تستطع أن تدافع عن نفسها بسبب كونها خارج الوطن العربي.

وعن سؤال أحد المتابعين لها عن عدم غنائها للبلدان العربية خاصة لبنان ومصر بعد الأحداث التي جرت بهما أجابت فرح يوسف أنها لا تغني للسياسة ولا تريد بناء شهرة على معاناة الآخرين، قائلة "مابحب اكذب على حالي".

وأضافت لو كان ولابد أن أغني لبلد لكنت غنيت لبلدي سوريا لأنه الأكثر معاناة وألما خلال السنين الأخيرة، مبينة أنها تحب أن تغني للبلدان في أفراحها، معتبرة أن الجمهور ذكي جداً لأنه يعرف إن كان الفنان يغني تعاطفاً مع الشعب أو فقط لأنه يريد افتعال خبطة في المجال الفني.

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner