Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

فاعل خير يثير قضية وفاة الطراونة في البشير

فاعل خير يثير قضية وفاة الطراونة في البشير
تعبيرية

خبرني – محمود مغربي توفي المريض أحمد ابراهيم الطراونة أثناء خضوعه لعملية استبدال مفصل الفخذ الأيسر في قسم جراحة العظام بمستشفى البشير  في الثامن من حزيران الماضي. وكان الطراونة أدخل إلى المستشفى في الخامس من الشهر نفسه جراء معاناته من نخر انعدام الأوعية لمفصل الورك الأيسر، نتج عن تعرضه لحادث سقوط قبل 16 شهراً من تاريخ إدخاله. وصدر تقرير طبي قضائي عن المركز الوطني للطب الشرعي بناء على طلب المدعي العام بتاريخ 9/6، ليفيد بأن الوفاة نتجت عن "النزف الدموي نتيجة تمزق الأبهر البطني الناتج عن التصلب العصيدي". وبناءً على التقرير، قرر المدعي العام "تسليم الجثة لذويها لإكرامها بالدفن حسب الأصول" نظراً لعدم وجود ما يوجب الاحتفاظ بها. إلا أنه وفي السابع من تموز الحالي، وصلت لذوي الطراونة رسالة من "فاعل خير" أكد فيها أن ابنهم "قتل خلال العملية الجراحية" مستنداً بذلك إلى من وصفهم بشهود عيان من داخل غرفة العمليات التي توفي فيها الطراونة. وجاء في الرسالة أن الوفاة نتجت عن نزيف داخلي مستمر، سببه الحفر داخل عظم الحوض أكثر من اللازم ما نتج عنه اختراق لجدار البطن، بالإضافة إلى أن البراغي المعدنية المستخدمة لتثبيت المفصل الجديد، أصابت شرياناً في جدار الحوض بشكل مباشر. وبحسب الرسالة، فقد بدأ الطراونة بالنزيف فوراً ما دفع بالطبيب الجراح إلى الاستعانة بأخصائي عظام من القطاع الخاص، الذي قام بسد فتحة الحوض النازفة بمادة الاسمنت الطبي، لمنع الدم من التسرب إلى الخارج. وأدى استمرار النزيف في الداخل وتسربه إلى منطقة البطن عبر الخرق الحاصل في جدار البطن من البداية إلى وفاة المريض. كما أشارت الرسالة إلى علاقة صداقة تربط الطبيب الجراح بوزير أسبق للصحة، أدت إلى طلب الأخير من المركز الوطني للطب الشرعي إعداد التقرير الطبي القضائي على الشاكلة التي خرج بها، حيث لم يشر إلى وجود خطأ طبي بأي حال من الأحوال. وبالعودة إلى التقرير الطبي، الذي حدد ساعة الوفاة بالعاشرة مساءً بينما ذكر تقرير كشف الجثة الموقع من المدعي العام أنها حدثت في الثامنة مساءً، فإنه يجمل في نتيجته ما عانى منه الطراونة بحالة مرضية حادة تمثلت بتمزق الشريان الأبهر البطني نتج عنه نزف دموي حاد أدى للوفاة. ورغم إشارة التقرير في قسم "الملف الطبي" إلى أن الطراونة "لم يكن يعاني من أية أمراض ، كما ورد في التاريخ المرضي"، إلا أن نتيجة التقرير تذكر معاناة المتوفى من "حالة مرضية مزمنة بالجهاز الدوري" تمثلت بمرض القلب الافتقاري والتصلب العصيدي بالشرايين التاجية والأبهر البطني، وتضخم القلب ومؤشرات لأنه كان يعاني من فرط ضغط الدم. كما خلص التقرير في نتيجته إلى أنه "لا يوجد ما يشير إلى أن العملية الجراحية لم تجري حسب الأصول الفنية". وعلمت "خبرني" أن ذوي المريض بصدد رفع دعوى قضائية على الجراح الذي أجرى العملية، ومستشفى البشير منعاً لتكرار الأخطاء الطبية مع آخرين.
Khaberni Banner
Khaberni Banner