Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

صراع على لقب الكاوبوي العاري

صراع على لقب الكاوبوي العاري
الحامل الاصلي للقب الكاوبوي العاري

خبرني - دخل الكاوبوي العاري الأمريكي في نزاع حول "حقوق الملكية" مع أمريكية تنازعه اللقب وتطلق على نفسها لقب "راعية البقر العارية." وأصبح راعي البقر العاري، وأسمه الحقيقي روبرت بيرك، 39 عاماً، من أحد معالم ساحة "التايمز"، حيث يشاهد وهو يعزف على غيتاره مرتدياً قبعة وحذاء راعي بقر من اللون الأبيض، وسروال داخلي أبيض اللون، فقط. وبعث بيرك إلى ساندي كين، التي ترتدي بدورها قبعة بلون العلم الأمريكي، وبكيني بذات الألوان، برسالة "وقف وتوقف" يطالبها بتوقيع اتفاقية "امتياز باسم راعي البقر العاري، لتقاسم العائد الذي تجنيه من التقاط صور مع السياح لقاء مبالغ مالية، بدعوى أنه يدفع 5 آلاف دولار سنوياً عن معظم الامتيازات المرخصة بعلامته التجارية، وفق صحيفة "نيويورك بوست. وردت راعية البقر العارية، واسمها ساندرا برودسكي، وهي راقصة تعر سابقة، بأنها لا تدين لنظيرها "العاري" بأي شيء. ويكسب "الكاوبوي العاري" نحو ألف دولار يومياً مما يتبرع به السياح لالتقاط صور تذكارية معه والنكات والأغاني الساخرة التي يرددها وهو يعزف على غيتاره، ويتبرع ببعض ما جمعه للمنظمات الخيرية. وسبق وأن رشح بيرك، وهو حاصل على درجة جامعية في العلوم السياسية، وله العديد من المؤلفات بالإضافة إلى ألبوم للموسيقى الشعبية الأمريكية، نفسه لمنصب عمدة نيويورك العام الماضي إلا أنه انسحب قبيل انطلاق السباق، بدعوى البيروقراطية. وفي سياق حملته للمنصب، وكان شعارها "الحقيقة العارية" أو "المجردة"، تعهد بتقديم 10 ألف دولار كقروض دون فائدة لشركات صغيرة، وتوفير الطاقة، التي تمثل الهاجس الأكبر لمعظم الأمريكيين. وكان قاض في ولاية نيويورك قد أصدر حكماً في 2006 يتيح للكابوي العاري بالشروع في مقاضاة صانعي شوكولاتة "إم آند إم" M&M، ووكالة إعلاناتها، بتهمة انتهاك العلامة التجارية. ورفع دعواه ضد شركتي "مارس" و"شوت غيردمان" بعدما أطلقتا لوحة إعلانات فيديو تظهر حبة شوكولاتة M&M زرقاء تعزف على الغيتار، وهي ترتدي قبعة وحذاء راعي بقر وسروال داخلي أبيض، على غرار هيئته التي أصبحت ماركة مسجلة الآن.
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner