Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

شُفيت من كورونا.. فخسرت يديها وقدميها

 شُفيت من كورونا.. فخسرت يديها وقدميها

خبرني - لم تكتمل فرحة امرأة بريطانية بالشفاء من فيروس كورونا، فقد اضطر الأطباء لبتر أطرافها الأربعة بعد أن أصيبت بمرض إنتاني خطير.

وكانت أعراض فيروس كورونا قد ظهرت على كارولين كوستر (58 عاماً) في نهاية مارس (آذار) الماضي، وعانت لمدة أسبوعين من مضاعفات المرض. ورغم أنها بدأت تتعافى بشكل تدريجي، إلا أن الأمور أخذت منعطفاً خطيراً بعد أسابيع قليلة، عندما تم تشخيص إصابتها بعدوى إنتانية في الصدر.

وبعد مكالمة هاتفية مع طبيبها العام، تم نقل كارولين إلى مستشفى بيدفورد، حيث قيل لها إنها أصيبت بتسمم في الدم، وتم وضعها في غيبوبة مستحثة طبياً لمدة شهر. وعلى مدى أسابيع كانت حياتها في خطر، وأخبر الأطباء عائلتها مرتين أنهم ربما يضطرون لرفع أجهزة الدعم عنها إذا لم تتحسن حالتها.

لكن كارولين فاجأت الأطباء، فبعد نحو شهر تقريباً في الغيبوبة بدأت تتعافى، وعادت كليتاها بالعمل من جديد، وعاد ضغط دمها إلى حدوده الطبيعية. لكن الغيبوبة الطويلة تسببت لها بأضرار غير متوقعة، فقد تم توجيه تدفق الدم المحدود لديها إلى دماغها وأعضائها الحيوية، بينما حرمت أطرافها منه، مما أدى إلى تحول لونها إلى الأسود، وكان لزاماً على الأطباء بتر يديها وقدميها.

Khaberni Banner
Khaberni Banner