Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

زين في مؤتمر إندماج وسائل الاعلام والاتصالات

زين في مؤتمر إندماج وسائل الاعلام والاتصالات
الجابر متحدثا

خبرني- شاركت زين في مؤتمر إندماج وسائل الاعلام والاتصالات السابع 2010 الذي افتتح أعماله الثلاثاء  تحت رعاية سمو الأميرة سمية بنت الحسن وتنظمه مجموعة المرشدون العرب. وأكد الرئيس التنفيذي ومدير عام شركة زين الدكتور عبد المالك الجابر خلال كلمة قدمها أمام المشاركين أنه وبرغم النمو الملموس الذي تشهده سوق تطوير المحتوى عبر الهواتف المتنقلة اليوم إلا أنها تواجه تحديا من حيث محدودية الانتشار. وتابع أن هذه الشركات تتطلع إلى تأسيس شراكة مع مشغل تقني يوفر لها خدمات فنية كالاستضافة، ويحقق لها انتشارا أوسع من خلال الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الزبائن، مشيرا إلى أن زين هي اليوم بمثابة حاضنة للعديد من شركات تطوير المحتوى، التي انطلقت من الأردن وهي تقدم اليوم تطبيقات مبتكرة بالإمكان توفيرها في جميع دول المنطقة. وشدّد على دور صناعة المحتوى وتطويره من حيث إيجاد سبل جديدة للإيرادات المتحققة عن زيادة الاقبال على خدمات البيانات الأمر الذي سيجعل من مشغلي خدمات الاتصالات المتنقلة في المستقبل شركات إعلامية وأشار إلى أنه من المتوقع أن يصل عدد التطبيقات عبر الجهاز الخلوي 1.8 مليار في العالم للأعوام ما بين 2008 و2014، وفقا لدراسات لشركةOvum العالمية لأبحاث الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مشيرا إلى التزايد الملموس لنسبة التطبيقات الصادرة عن شركات الهواتف الذكية والبلاك بيري ومايكروسوفت. وتابع أن السوق الإعلانية عبر الهاتف المتنقلة تمثل سوقا واعدة، إذ بلغ أعداد مستخدمي الهاتف الخلوي 3.3 مليار مشترك بنهاية العام 2009، وهو أكثر من ضعف مستخدمي الانترنت في العالم والذي يبلغ حوالي 1.4 مليار مستخدم، غير أنه أكد على ضرورة إجراء تصنيف لاهتمامات الشرائح المختلفة من الزبائن بهدف توجيه حملات إعلانية مثمرة تحقق غايتها المرجوة. وأكد على أن توجه شركات اليوم يجب أن يتحول عن نموذج عملها القائم حاليا على توفير خدمات النفاذ أو الصوت، والانتقال إلى نموذج جديد يعتمد على خلق محتوى وحلول وتطبيقات للأعمال، مشيرا إلى أن هذا النموذج هو الوسيلة الوحيدة لتحقيق نمو في إيرادات الشركات في ظل التراجع الحاد للإيرادات المتحققة من خدمات الصوت لاسيّما في الأسواق المشبعة كما هي الحال في الأردن. وأضاف: "علينا أن نبدأ بالاستثمار في مجال المحتوى وأن نأخذ كمشغلين بزمام المبادرة، وستتبع الحكومات فيما بعد هذا الاتجاه الذي من شأنه تحقيق إيرادات أعلى لخزائن الدول مقارنة مع ما يتحقق من الاستثمار في مجال خدمات الصوت." وتابع الجابر أن زين الأردن أدركت في وقت مبكر متطلبات العصر الحديث وتوجهات سوق الاتصالات المستقبلية، إذ بدأت الشركة بالعمل في الأشهر القليلة الماضية على الانتقال نحو تطوير المحتوى وقد أثبتت النتائج نجاحا ملموسا هائلا حتى اليوم من المتوقع أن يتعزز في المستقبل. وتابع الجابر: "في ظل الوضح الحالي من التشبُّع في العديد من أسواق الاتصالات العربية ليس هناك مجالا لاستقطاب المزيد من الزبائن، والمخرج المجدي هو التحول نحو تطوير وتوفير محتوى للزبائن لتقليص معدل تنقل الزبون من شركة إلى أخرى، إذ أن توفير حلول متنوعة للزبون تخلق ارتباطا وثيقا بينه وبين الشركة المزودة للخدمة على عكس الزبون الذي يعتمد على خدمة الصوت فقط المقدمة من شركته، مما يسهل من عملية انتقاله من شركة إلى أخرى نظرا لاقتصار الخدمة على الصوت فقط وهو الأمر الذي يتوفر لدى كافة شركات الاتصالات، فيما سيزيد ولاء الزبون لشركة توفر له خدمات مصممة خصيصا لاحتياجاته المختلفة." واعتبر الجابر أن الوقت قد حان ليتغير النموذج الاقتصادي القائم في قطاع الاتصالات العربي حاليا والذي يعتمد على خدمات النفاذ من خلال الصوت بشكل أساسي، فيما يجب على المشرّع وهيئات تنظيم قطاع الاتصالات أن تتجه اليوم لدعم وتحفيز تطوير صناعة المحتوى في الوطن العربي وإدخال خدماته إلى المشتركين من خلال خلق معاملة تفضيلية لصالح المشغل الذي يدخل خدمات المحتوى والحلول تميّزه عن المشغل الذي يكتفي بالنموذج القائم على بيع النفاذ.
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner