Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

دخول التمويل الدولية في الديسي مرهون بموافقة السعودية

دخول التمويل الدولية في الديسي مرهون بموافقة السعودية
مياه الديسي ............................... جوجل

خبرني - قال الممثل المقيم ورئيس بعثة مؤسسة التمويل الدولية في عمان الدكتور أحمد عتيقة أن دخول المؤسسة في تمويل مشروع الديسي مرهون بموافقة المملكة العربية السعودية ( العضو المؤسس في التمويل الدولية ). وأضاف الدكتور عتيقة خلال مؤتمر صحفي عقده الأحد عرض خلاله ابرز إنجازات المؤسسة خلال العام الماضي والمشاريع المستقبلية "نحن متفائلون بشأن استعادة دورنا في تمويل مشروع الديسي، لكننا بصدد انتظار موافقة النهائية من السعودية "، مشيرا الى أن اتصالات أساسية تجري حاليا مع ممثل السعودية في التمويل الدولية. وبلغت استثمارات المؤسسة في المملكة العام الماضي 225.2 مليون دينار مقابل 48 مليون دينار في العام 2007- وصفها الدكتور عتيقة بأنها "الأكبر ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا". وأشار الى قيام المؤسسة بتحفيز ممولين اخرين من مستثمرين أوروبيين وفرنسيين للدخول في التمويل الديسي. ومن المقرر أن تساهم "التمويل الدولية" بما مجموعه 250 مليون دولار في مشروع الديسي في حال وافقت السعودية على التمويل. وأكد عتيقة أن المؤسسة تدرس حاليا تمويل عدد من المشاريع ذات البعد التنموي في المملكة مبينا أن المؤسسة تأخذ بالاعتبار عند دراستها لتمويل أي مشروع عددا من النقاط أبرزها الإعداد الجيد للمشروع، وقدرته على تحقيق التوازن بين المخاطر التي ستتحملها الحكومة والقطاع الخاص. وأوضح أن "التمويل الدولية" قد تحجم عن تمويل عدد من المشاريع في حال لم يتم تحضيرها بشكل دقيق ولم يحسن فيها اختيار الممولين الرئيسيين أو في حال عدم وجود جدوى اقتصادية للمشروع. وبين أن المؤسسة تدرس حاليا في تمويل مشروع سكن كريم لعيش كريم، من خلال إعطاء قروض للبنوك الأردنية لإعادة تمويلها للمواطنين، مشددا على أن التمويل لا يقدم للمشروعات العقارية الفخمة. وقال "العقار ليس من القطاعات التي تتحمس المؤسسة لتمويلها بسبب غياب البعد التنموي فيها". وقال ان مؤسسة التمويل الدولية استطاعت استثمار وتمويل ما يقارب نصف مليار دولار في الأردن خلال الثلاث سنوات الماضية وحول مشروع القطار الخفيف ( عمان- الزرقاء) أكد عتيقة أن المؤسسة بصدد دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع ومدى قدرة الائتلاف الذي اختارته الحكومة على تكملة التمويل كما يجب ان يكون للمستثمر والشريك حصة أساسية في المشروع . وأشار الى ان مؤسسة التمويل الدولية اشترت 5% من رأسمال شركة "أملاك" التي تعد أول شركة لتمويل الإسكان على أساس إسلامي في الأردن، موضحا أن المؤسسة تنظر في تمويل عدد من القطاعات الهامة أبرزها قطاع الطاقة ، السياحة، الصحة ، والتعليم الخاص من خلال إيجاد شريك استراتيجي للاستثمار في هذا القطاع الواعد والمرشح للنمو بشكل كبير. وحول تأثيرات الأزمة المالية العالمية قال عتيقة ان دور " التمويل الدولية" في الأزمات المالية هو التمويل عندما يحجم الآخرون، مشددا على أن المؤسسة لا تقبل"بوجود ضمان سيادي على استثماراتها القائمة في أي بلد". وبين أن مؤسسة التمويل الدولية تنظر حاليا في تمويل مشروع نقل ميناء العقبة بعد اتضاح تاثيرات الأزمة المالية على قدرة الائتلافات الأربعة التي تأهلت سابقا في تنفيذه، وقال " قدرة هذه الائتلافات على إنجاز المشروع لم تعد كالسابق ". وأشار الى أن المؤسسة وبالتعاون مع البنك المركزي الاردني بصدد إعداد قانون جديد لتبادل معلومات الائتمان ، مبينا أن سيصار الى إيجاد اول مكتب لمعلومات الائتمان في المملكة خلال شهر. الرأي
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner