Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

خبراء: مؤشرات السياحة في الأردن إيجابية

خبراء: مؤشرات السياحة في الأردن إيجابية
البترا

خبرني - قال خبراء ومسؤولون سياحيون إن ارتفاع مؤشرات القطاع السياحي إيجابية ومطمئنة، مطالبين بضرورة دعم القطاع لتعزيز النمو وتحسين اداء الاقتصاد الوطني.

وكانت الحكومة أعلنت عن وثيقة “الحكومة في عام”، أشارت فيها إلى تحسن مؤشرات القطاع السياحي.

وأكدت الحكومة في وثيقتها ارتفاع الدخل السياحي حتى نهاية شهر نيسان 2019 إلى 1.236 مليون دينار وبنسبة 6.1 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وارتفع عدد العاملين في القطاع السياحي الى 55 ألف عامل وعاملة حتى نهاية شهر نيسان من العام الحالي.

كما ارتفعت عوائد رسوم تراخيص المنشآت السياحية إلى 736 ألف دينار حتى نهاية شهر نيسان الماضي، وبزيادة مقدارها 30 % مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2018.

وحول مبيعات التذكرة الموحدة (Jordanpass) ارتفعت إلى 6.4 مليون دينار خلال الاربع أشهر الأولى من العام الحالي، وبزيادة بلغت 152 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وقال رئيس لجنة السياحة والآثار في مجلس النواب، النائب اندريه الحواري، “إن مؤشرات القطاع السياحي بارتفاع منذ بداية العام الحالي.

وأضاف الحواري أن ارتفاع الدخل السياحي وارتفاع أعداد سياح المملكة مؤشر مطمئن للواقع السياحي وهو مؤشر إيجابي، وفقا ليومية الغد.

وأكد الحواري أن القطاع السياحي بات من أهم القطاعات الاقتصادية الحيوية الداعمه للاقتصاد.

وبين أن زيادة أعداد زوار المملكة من مختلف دول العالم سبب رئيس في ارتفاع الدخل السياحي، مؤكدا ضرورة أن تبقى تلك الزيادة بالأرقام في مستويات مرتفعة حتى تحقق نموا اقتصاديا قويا.

ووجه الحواري الحكومة الى الاهتمام بالقطاع السياحي الذي اصبح قطاعا حيويا ومنعشا للاقتصاد الوطني من خلال الأرقام الكبيرة والمتحسنة التي يسجلها القطاع.

وعن تحسين واقع المنشآت السياحية، بحسب الوثيقة، انجزت الحكومة 11 مشروعا لتطوير المنتج والخدمات في المواقع السياحية والأثرية بكلفة 2 مليون دينار من أهمها إنشاء وتطوير مراكز الزوار في مادبا وأذرح وطبقة فحل، بالإضافة إلى إنشاء مشغل التحف اليدوية وقرية السلع والمبنى الأموي في أم الجمال.

وقامت الحكومة بافتتاح متحف آثار الكرك واشهار النفق المائي الأثري في قرية أم قيس.

وشغلت الحكومة 9 مواقع سياحية وادارتها بالشراكة مع القطاع الخاص وهي سرايا مادبا وبيت البيروتي، بالإضافة إلى محلات التحف في مركز زوار مادبا بعدد 2 ومطعم ساحة الكرك وخدمات سياحية في الحسا ومحل تجاري واحد في مركز زوار طبقة فحل ومحل بيع منتجات استشفائية في متحف اخفض بقعة واضافة الى قرية مكاور التراثية.

كما باشرت الحكومة، وفق الوثيقة، بأعمال نظافة المرافق الصحية في المواقع السياحية والاثرية من خلال شركة متخصصة لرفع سوية الخدمات المقدمة للزوار في 23 موقعا سياحيا وأثريا في محافظات المملكة.

وقامت الحكومة بتنفيذ أعمال الصيانة لعدد من المواقع السياحية المهمة في جرش وعراق الأمير وام قيس والعقبة.

من جهته، قال وزير السياحة والآثار الأسبق، نايف الفايز، ان القطاع السياحي يسجل ارتفاعا واضحا بالارقام وهو مؤشر إيجابي.

وأكد الفايز أن الأرقام التي تم الإعلان عنها، والتي سجلها القطاع من ارتفاعات في عدد السياح والدخل السياحي للمملكة أدى إلى تطوير القطاع، وبالتالي انعكاسه على العجلة الاقتصادية.

وطالب الفايز كافة الجهات المختصة في القطاع السياحي لدعم القطاع وتطويره والعمل على زيادة أرقامة من حيث عدد السياح القادمين إلى المملكة، وبالتالي زيادة الدخل السياحي، بالإضافة إلى إسهام القطاع السياحي في تشغيل الكثير من المواطنين العاطلين عن العمل؛ حيث يعتبر القطاع السياحي من أهم القطاعات التي تقوم بتوظيف العمالة المحلية.

واتفق مدير عام هيئة تنشيط السياحة، د.عبدالرزاق عربيات، أن الارقام السياحية التي سجلتها السياحة منذ بداية العام مرتفعة وجيدة.

وقال عربيات إن الهيئة تعمل دائما على جذب أكبر عدد ممكن من السياح إلى المملكة.

وأكد أن الأرقام التي أعلنت عنها الحكومة ممتازة ونسعى إلى زيادتها حتى نهاية العام الحالي عبر الترويج الحقيقي لزيارة المملكة.

ووفق الوثيقة، ركزت الحكومة على إجراءات لجذب السياح من الخارج وتشجيع السياحة العلاجية من خلال تسيير رحلات الطيران العارض والطيران منخفض التكاليف من 14 وجهة اوروبية نتيجة توقيع اتفاقيات لتشجيع الطيران العارض مع شركات الطيران الروسية؛ حيث حطت في مطار العقبة الدولي خلال الربع الاول من عام 2019 حوالي 74 رحلة على متنها 11.549 سائح من السوق الروسي.

ووقعت الحكومة اتفاقيات مع شركتي (Ryanair) و (EasyJet) لدعم الطيران منخفض التكاليف وبلغ عدد الرحلات القادمة للأردن خلال العام 2019 حوالي 400 رحلة على متنها 65 ألف سائح.

واقرت الحكومة نظام معدل لنظام التاشيرات لتسهيل قدوم الاجانب إلى المملكة لغايات الزيارة والسياحة والعلاج حيث تم توسيع نظام معدل لنظام التاشيرات من انواع التاشيرات الممنوحة لدخول اراضي المملكة لتصبح سبعة انواع بعد ان كان الأردن يمنح نوعين منها (زيارة أو مرور).

وبحسب الوثيقة، مكنت الحكومة الموارد البشرية العاملة في قطاع السياحة المباشرة حيث شغلت 300 شخص في القطاع السياحي ضمن الاطار الوطني للتمكين والتشغيل الذي اطلقته الحكومة هذا العام.

ودربت الحكومة 125 شابا من المتعطلين عن العمل لتشغيلهم في المنشآت السياحية في منطة المشارع في اربد، بالإضافة إلى تدريب 100 شاب من المتعطلين عن العمل لتشغيلهم في المنشآت السياحية في مأدبا، وتم تدريب 25 ألف شخص في وادي الأردن في المشاريع الخضراء والسياحة.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner