Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

حاويات قمامة ذكية تحارب كورونا!

حاويات قمامة ذكية تحارب كورونا!

خبرني -  من وحي أزمة كورونا، نجح مبتكر جزائري في تطوير نوعين من حاويات القمامة تستجيب للمعايير الصحية العالمية وتحارب في الوقت نفسه انتشار الفيروسات وعلى رأسها فيروس كورونا.

كيف تعمل هذه الحاوية الذكية؟ الأمر بسيط لكنه فعال، كما يقول زياد مقراني لـ"العربية.نت": "المبدأ هو أن حاوية القمامة الذكية لديها أجهزة استشعار ضوئية تشتغل بمجرد رمي أي شخص القمامة داخل الحاوية".

ويضيف بالقول: "نعرف كلنا اليوم أن أغلب ما يُرمى هو القمامة، وهي بالتأكيد تحمل فيروسات ومنها فيروس كورونا. هنا يأتي دور منتجنا الذكي.. فبمجرد رمي القمامة داخل الحاوية؛ يشتغل ضوء يقوم بتعقيم وتطهير كل ما يوجد داخل الحاوية".

بالنسبة لنظام عمل حاوية القمامة الذكية، فهي تشتغل بالطاقة الشمسية وتعمل على مدار الساعة، وتضمن تكنولوجيا أميركية الخدمة المستمرة لكل حاوية.

كما يؤكد مقراني صاحب المؤسسة المطورة أن "المنتج آمن ولا يعمل إلا مع المواد التي توجد داخل الحاوية، بفضل أجهزة الاستشعار المركبة في حاوية القمامة، حيث تطلق إضاءة تعرف باسم (UVC)".

أما كيف جاءت الفكرة، فيؤكد مقراني أن "بلدية دبي الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي واعتماد المنتجات الصديقة للبيئة؛ كانت أحد الدوافع، حيث طلبوا منا منتجات ذكية وبيئية تعالج مشكلة جمع النفايات.. ونحن من جهتنا قمنا بتطوير هذا المنتج في نوعين اثنين غير موجودين في أي مكان بالعالم، لكنهما هنا في دبي، وهي أول مكان اخترناه لما لهذه المدينة العالمية من نجاح وأسبقية في كل شيء".

النوع الثاني، بحسب مقراني، أنه يخص فئة عمال النظافة، حيث وفرنا حاوية قمامة يدوية ذكية، تشتغل هي الأخرى بالطاقة الشمسية وتقضي على الفيروسات وفق المبدأ نفسه، لكن المميز في هذه الحاوية هي حماية عامل النظافة من انتقال الفيروسات إليه، بفضل نظام التعقيم الذاتي داخل الحاوية المجرورة ذاتها".

Khaberni Banner