Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

ترحيب نيابي بعودة العلاقات مع قطر

ترحيب نيابي بعودة العلاقات مع قطر
العلمان الأردني والقطري

خبرني - رحب رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية، الدكتور نضال الطعاني، بقرار عودة السفراء بين الاردن وقطر، وحرص المملكة على تعزيز علاقاتها مع أشقائها العرب كافة.

وأكد الطعاني، أن الأردن على امتداد تاريخه بقي فعالاً ومؤثراً في مجمل القضايا العربية والإقليمية والدولية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، وأن جميع المعطيات تشير إلى الدور الفاعل للدبلوماسية الأردنية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في القضايا الإقليمية وبما ينسجم مع المصالح الوطنية.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة اليوم الاربعاء، بحضور وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي.

وأكد الطعاني، وقوف مجلس النواب صفاً واحداً خلف جلالة الملك في مواقفه السياسية الداعمة للقضايا العربية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

من جهته، اطلع الصفدي اللجنة على آخر التطورات والمستجدات في الإقليم، مؤكدا ان الحكومة ومجلس النواب يقفان في خندق واحد لمواجهة التحديات وخدمة مصالحنا الوطنية. وقال: اننا في الاردن نحظى بقيادة هاشمية حكيمة ووازنة، جعلت للمملكة وزناً ومكانة عالية ومرموقة على الصعيد الدولي ما يحفزنا على الاستفادة من هذا الامر لخدمة مصالحنا والقضايا العربية.

وأضاف الصفدي: نمر بظروف صعبة في المنطقة، ونتعامل مع المستجدات والاوضاع انطلاقاً من ثوابتنا الوطنية ومواقفنا الثابتة إزاء قضيتنا الأولى القضية الفلسطينية، وضرورة ان ينال الشعب الفلسطيني الشقيق حقوقه، وعلى رأسها حقه في الحرية والدولة المستقلة على ترابه الوطني على خطوط الرابع من حزيران العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفق حل الدولتين استنادا الى قرارات الشرعية الدولية.

بدورهم، ثمن النواب نواف النعيمات وقيس زيادين وإبراهيم بني هاني، السياسة الخارجية التي يقودها جلالة الملك على مختلف الصعد، مؤكدين دعمهم المطلق لمواقف جلالته الثابتة حيال القضايا العربية.

وأكدوا ضرورة توحيد الجهود النيابية والحكومية، واهمية التنسيق والتعاون لخدمة القضايا الوطنية والعربية، وترسيخ مبدأ التشاركية بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

Khaberni Banner
Khaberni Banner