Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

انقسامات حول الفيلم المختار لتمثيل مصر في الأوسكار

انقسامات حول الفيلم المختار لتمثيل مصر في الأوسكار

خبرني  - شهدت لجنة اختيار الفيلم المصري، المرشح للمنافسة على جائزة أوسكار أحسن فيلم أجنبي انقسامات شديدة بين أعضائها، قبل أن تعلن رسميا عن اختيار فيلم «لما بنتولد» لتمثيل مصر للمنافسة على الحائزة.

وكان الناقد مجدي الطيب أحد أعضاء اللجنة قد أعلن منذ عدة أيام، عن اختيار الفيلم، ولكن نقابة المهن السينمائية المعنية بتشكيل اللجنة، أكدت وقتها أن الاختيار لم يتم بشكل نهائي، وأن أعضاء اللجنة ما زالوا في مرحلة التصويت .

وأخيرا أعلنت النقابة البيان الرسمي، الذي جاء فيه:

انتهت اللجنة المُشكلة بقرار من نقابة المهن السينمائية لترشيح فيلم مصري للمشاركة في مسابقة الأوسكار لعام 2020 لأفضل فيلم غير ناطق بالإنكليزية من بين الأفلام المصرية، التي عُرضت تجارياً في الفترة من 1/10/2019 حتى 31/12/2020 إلى اختيار فيلم «لما بنتولد» للمخرج / تامر عزت – ليكون المرشح المصري.

وكانت المداولات قد شهدت انقساماً بين الاستمرار في ترشيح فيلم مصري للمنافسة أو الاعتذار عن عدم الترشيح هذا العام بسبب عدم وجود أفلام قوية تليق بتمثيل مصر في الحدث العالمي.

وأسفر التصويت عن اختيار 17 عضواً عدم التقدم بفيلم للأوسكار هذا العام، مقابل 21 عضواً صوتوا لصالح المُشاركة، وانقسمت أصواتهم إلى 13 صوتا ذهبت إلى فيلم «لما بنتولد» للمخرج / تامر عزت، مقابل 8 أصوات لصالح فيلم «صندوق الدنيا» للمخرج / عماد البهات، بينما امتنع 5 أعضاء عن التصويت.

وفي النهاية تهيب اللجنة بالسادة المسؤولين والقائمين على صناعة السينما في مصر التدخل سريعاً لإنقاذ السينما المصرية من عثرتها الحالية بكل الطرق والوسائل المُتاحة والتي تحتاج إلى تضافر الجميع.

يذكر أن الفيلم تأليف نادين يوسف، وإخراج تامر عزت، وبطولة امير عيد.

 

Khaberni Banner Khaberni Banner