Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

المملكة.. والتواصل الاجتماعي

المملكة.. والتواصل الاجتماعي

كتبت: الدكتورة عبير الرحباني

لا يوجد وسيلة أعلامية او قناة فضائية اخبارية لا تخطىء .. وهذا أمر طبيعي نجده في معظم الوسائل الاعلامية والقنوات التلفزيونية .. وما حصل من خطأ  صدر من قناة المملكة .. فهو يمثل بالدرجة الاولى المحرر المسؤول عن الخطأ .. في حالة كان الخطأ صادراً من المحرر .. ويمثل المذيعة ايضا التي قدمت الخبر من دون تركيز وتدقيق قبل قرائتها للخبر في حالة أخطأت بجملة (جيش الاحتلال السوري )

.. ولا اريد التوقف أو التركيز عند الخطأ الذي صدر من احدى مذيعات المملكة.. فقد قدمت اعتذارا .. ولا يوجد احد معصوم عن الخطأ .. ولكن ضمن هذا الاطار اقول .. ما أحوجنا اليوم الى أن يمتلك الإعلامي ثقافة واسعة وثقافة إعلامية أيضاً كي يتمكن من الاستفسار عن أي خطأ يصدر من قسم التحرير الاخباري.. لان المذيع من الضروري ان يكون ملماً بالمطبخ الاخباري..  وكيف يمكنه معالجة أي خطأ يصدر سهواً في بعض الاحيان من المحرر او من رئيس التحرير .....

أما بالنسبة لقناة المملكة فهي قناة يشهد لها بالمهنية العالية .. وتمثل الدولة الاردنية حتى وإن كانت قطاعاً خاصاً .. وقد قدمت القناة إعتذاراً عن الخطأ الذي صدر عبر قناتها .. وأعتقد أن هذا يكفي ولا يحتاج الى تهويل وإهانات وكلمات موجه للقناة وتعليقات تحريضية صادرة من بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

  وسأتوقف هنا،،، وأتحدث من هذا الجانب .. فيما يتعلق ببعض التعليقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الردود غير الموضوعية والانتقادات والاساءات الجارحة الموجه لقناة المملكة وبعض التعليقات التحريضية التي تثير الازمة ما بيننا وبين سوريا الشقيقة بمصالحنا المشتركة معها ..

فما أحوجنا اليوم الى ان يكون لدى المواطنين وطلاب الجامعات وحتى الاعلاميين والصحافيين والذين هم بالاصل مواطنون .. الالمام الواسع بالثقافة الاعلامية والتكنولوجية .. وليس فقط بالتربية الاعلامية .. والتي اصبحت محط اهتمام .. فهناك فرق ما بين الثقافة .. والتي تعني طريقتك وعمقك بالتفكير.. وما بين التربية في طريقة استخدامك للوسائل الاعلامية والتي توظف تلك الثقافة بالاستخدام الصحيح والسليم عبر الوسائل التكنولوجية وعبر الاعلام الجديد (الفيسبوك) ..

هناك البعض ممن قاموا بالتعليقات السطحية عبر صفحات الفيسبوك..  وقاموا بتهويل الخطأ.. وتوجيه الاهانات الى قناة المملكة

فهناك تعليقات كثيرة عبر الفيسبوك من قبل المواطنين كانت ردودهم .. بان الجيش السوري هو جيش احتلال بالفعل.. وهناك ايضا من اساء لقناة المملكة.. وهنا اتحدث بموضوعية..  فان هذه التعليقات عبر الفيسبوك  وللاسف الشديد تعود نتيجة غياب الثقافة لدى الكثيرين منا.. وفقدان الانتماء للوطن عن قصد او من قصد .. ما دفعهم لئن يكتبوا تلك التعليقات .. فهذه الفئات والتي أكدت عبر الفيسبوك بان الجيش السوري هو جيش احتلال..   لربما لا تدرك بان كلمة  (جيش الاحتلال ) تطلق على جيش إحتل بلد غير بلده .. أو أرض غير أرضه .. ولا تطلق كلمة أحتلال على جيش بغض النظر أكان هذا الجيش يدافع عن نظامه أم عن بلده..  فنحن تنقصنا الثقافة في المفاهيم والمصطلحات .. فلو كانت هناك ثقافة لدى المواطنين  لكانت هناك ثقافة تكنولوجية في الاستخدام .. وهذه الفئات لا تدرك حجم الاساءة التي ربما تسببها بيننا وبين سوريا الشقيقة من الناحية السياسية نتيجة ردود افعالهم وتعليقاتهم المقصودة وغير المقصودة ..

 نحن للاسف  لا ينقصنا الوعي بالتربية الاعلامية فحسب .. بل بثقافة الاستخدام التكنولوجي ... فدورنا كمواطنين ان لا نحول الاخطاء الى مواقف تحريضية والى ازمات تسيء لصورة الاردن ومواقفه الايجابية مع اي دولة .. حتى لو تمت الاساءة من بعض الجهات والجماعات السورية .. فعلينا أن نكون حكماء حتى في طريقة استخدامنا لمواقع التواصل الاجتماعي التي تقرب وتبعد في آن واحد ..

فالانتماء الحقيقي يأتي من مواقفنا الايجابية والموضوعية والسليمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي سواء كنا مواطنين أم اعلاميين أم صحافيين ايضا.. من حيث عدم استخدام الاسلوب التحريضي او الاساءات والاهانات ..

وعلينا ان نكون حكماء في استخدامنا التكنولوجي.. فهناك فرق ما بين ان تنتقد وما بين ان تسيء وتحرض بخاصة عندما تكون إعلاميا وصحافيا.. أو كمواطن مثقفين ندرك خطورة حجم الاساءات بما نكتب عبر صفحات الفيسبوك .

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner