Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الطالب الخواجا من جامعة الزيتونة ثالثا في جائزة الحركة النسائية في القدس

الطالب الخواجا من جامعة الزيتونة ثالثا في جائزة الحركة النسائية في القدس

خبرني  - سلم الأستاذ هزاع البراري مندوباً عن وزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي راعي الحفل، جائزة «الحركة النسائية في القدس» للعام 2020 الذي حصل عليها الطالب أحمد ماجد الخواجا وبحضور الأستاذ الدكتور فراس الرفاعي مندوباً عن رئيس جامعة الزيتونة الاردنية الأستاذ الدكتور محمد المجالي والسيد سيف جيلاني مندوباً عن بنك الأردن.  

 

نظم الحفل من قبل مركز دراسات القدس وقال مدير عام مركز دراسات القدس الدكتور زياد أبولبن أن أهداف جائزة «الحركة النسائية في القدس» هي توثيق الحركة النسائية منذ بداية القرن التاسع عشر، لما للحركة النسائية في القدس من دور بالغ الأهمية.وقال أبولبن إن الجائزة تخضع للتحكيم من قبل لجنة مختصة، وإن الأبحاث الفائزة سوف تنشر في كتاب يصدر عن المركز. 

 

وتحدث أمين عام وزارة الثقافة الأستاذ هزاع البراري عن أهمية الجائزة خاصة أنها تتناول نضالات المرأة الفلسطينية، وقال: نحن نستذكر المرابطات في بيت المقدس، وكذلك يأتي دور الوصاية الهاشمية على القدس، وعلينا أن نوجّه طلبة الجامعات للبحث وتحفيزهم على دراسة تاريخ القدس الحديث، وعلينا التوجه فكرياً في التعامل مع القضية الفلسطينية. 

 

وتحدث الأستاذ الدكتور فراس الرفاعي عن دور المركز ونشاطاته، وعن حفاوة جامعة الزيتونة بفوز أحد طلبتها، وأكد إن الجامعة لديها اهتمام بالدراسات البحثية التي يقوم بها الطلبة وبإبداعاتهم وإنجازاتهم لتعزيز دورها في المجتمع المحلي، وإن قضية القدس تأتي على سلم أولوياتها وكذلك القضية الفلسطينية عموماً، وإن الجامعة على استعداد لطرح شراكة حقيقية مع مركز دراسات القدس. 

Khaberni Banner Khaberni Banner