Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الخلافات تشق صف الحراك

الخلافات تشق صف الحراك
أرشيفية

خبرني – قال مصدر حراكي  أن الحراك الاردني، أصبح ضعيفا.

وكشف المصدر إن خلافات حادة شقت صف قيادات الحراك، التي تصارعت لتصدر المشهد، مشيرا إلى أن تلك القيادات باتت تشعر بالضعف نتيجة انحسار المشاركة في الفعاليات والوقفات إلى أدنى حد.

واعتبر المصدر الذي كان نشطا في بدايات الحراك عام 2011 أن أبرز عامل لتراجع الحراك، هو عدم ثقة الفئات الشعبية بمن يمثلهم في الحراك، وقناعتهم بأن أولويات قياديي الحراك غلّبت المصالح الشخصية على مصلحة الأردن.

ودلل الحراكي على تصريحاته بالقول"إن شخصيات سياسية تبحث عن الأضواء والشعبية، تسببت بحرب حراكية داخلية لتولي الزعامة".

ولفت الحراكي، إلى أن تلك الخلافات، دعت كل من يشارك بالحراك لأن يعتبر نفسه قائدا وممثلا للحراكيين، ومنظما لفعاليات خاصة به، يتم تغيير مواعيدها دون استطلاع آراء باقي الحراكيين، وخاصة فئة الشباب.

وأكد الحراكي، أن الخلافات لم تنحصر بين القيادات فقط، بل امتدت للفئات الشعبية أيضا.

وأوضح بهذا الصدد، أن رغبة بعض الشخصيات بتصدر المشهد وعدم احترام مواعيد الفعاليات وتغييرها لغايات شخصية لا وطنية، تسبب بصدام بين قيادات الحراك والحراكيين.

Khaberni Banner
Khaberni Banner