Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الحوثيون والسعودية وبينهما إيران

الحوثيون والسعودية وبينهما إيران

أن يعلن قيادي حوثي أنهم قرروا تجميد الهجمات ضد الإمارات بعد تغيير ملموس في موقف أبو ظبي السياسي والعسكري، وإن رسالة الإمارات من إيران رسالة إيجابية. فانه يفضح طبيعة العلاقة بين الحوثيين وطهران.

جاء هذا التصريح بعد أيام من انعقاد اجتماع أمني رفيع بين طهران وأبو ظبي، وهو اجتماع استدعى تعليقا من الوزير الإماراتي قرقاش قال فيه «اتفقنا مع السعودية الشقيقة على استراتيجية المرحلة المقبلة في اليمن، وفي الملف الإيراني موقفنا المشترك تفادي المواجهة وتغليب العمل السياسي». غير ان هذا لاينفي أن الموقف الإماراتي ثابت، وأن التنسيق مع السعودية في أفضل حالاته، وأن إعادة الانتشار في الحديدة هو حصيلة حوار موسع في التحالف السعودي الإماراتي.

اليوم ثمة شرق أوسط جديد يتشكل تلعب فيه إيران دور القيادة، فنفوذ طهران في لبنان يتفوق كثيراً على أي نفوذ آخر من خلال الذراع العسكري المتمثل بحزب الله. اما في سوريا فانه بات يتفوق على النفوذ التركي والعربي، وبمباركة غربية واضحة. وقد بات واضحا أن من ساعد إيران على الاستحواذ على العراق لا يمكن أن يسمح بأن تخسر إيران في سوريا. فتمكين إيران في العراق كان مجرد البداية لجعلها تتمدد أكثر فأكثر. ولعل أكبر دليل على أن حصة الأسد ستكون من نصيب إيران في الشرق الأوسط الجديد أن هناك الآن كتلة شيعية متحدة ومتحالفة توازي حجم وقوة الأكثرية القديمة في سوريا والعراق ولبنان. وهي تزيد الآن على مائة مليون نسمة موزعين على إيران والعراق وسوريا ولبنان واليمن. وبذلك يكون الهلال الشيعي الذي تحدث عنه العاهل الأردني قبل سنوات أمراً واقعاً من الناحية السكانية والعقدية.

تصريح القائد الحوثي دليل دامغ بأن التحالف العربي كان يقاتل جنود إيران في اليمن الذي كان سعيداً ولا ينقص الآن غير تصريح إيراني يمهد لعلاقات أفضل مع السعودية، ولم يتأخر التصريح، فقد جاء على لسان مستشار الرئيس الإيراني، أكبر تركان، أن بلاده أحرزت تقدمًا وتبادلت رسائل إيجابية بشأن علاقاتها مع السعودية والإمارات، وكبار المسؤولين الإيرانيين ردوا عليها بشكل إيجابي، وأضاف أن بلاده أحرزت، أخيرًا، تقدمًا جيدًا في علاقتها مع الإمارات، ويبدو أن طهران التي تعاني وطأة العقوبات تتمسك بأي خيط أمل في تحسن موقفها وذلك بالتأكيد أمر غير مرتبط بالمعاملة السعودية الجيده للحجاج الإيرانيين.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner