Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الجيش مستعد لأي طارئ في العيد

الجيش مستعد لأي طارئ في العيد
أرشيفية

خبرني - التقى رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبدالحليم فريحات، في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي اليوم الأحد، كبار ضباط القوات المسلحة من مختلف المستويات والصنوف.

ونقل لهم في بداية اللقاء تحيات ومحبة واعتزاز جلالة القائد الأعلى بهم وبتشكيلاتهم، مباركاً لهم ولجميع وحدات ومنتسبي الجيش العربي قرب حلول عيد الفطر السعيد.

وبين رئيس هيئة الأركان المشتركة أن القوات المسلحة هي موضع فخر واعتزاز جلالة القائد الأعلى، وسيبقى الجيش العربي المدافع عن أمن الوطن ومقدراته، ويقدم أبهى صور البطولة والجندية والتضحية في التعامل مع كافة المتغيرات والتحديات والتهديدات على المستوى المحلي والإقليمي.

وأكد الفريق الركن فريحات ما تبذله القوات المسلحة ممثلة بتشكيلاتها ووحداتها من جهود للمحافظة على أمن الحدود، ومنع كافة أشكال التسلل والتهريب والتجارة غير المشروعة؛ مثل تجارة المخدرات والأسلحة وغيرها والتي تنعكس سلباً على المجتمع، وضرورة المحافظة على ممتلكات القوات المسلحة، وتفويت الفرصة على من تسول له نفسه العبث بهذه المقدرات، مؤكداً أن القوات المسلحة بأعلى درجات الجاهزية والتأهب للتعامل مع مثل هذه التحديات والتهديدات.

وشدد على ضرورة تواجد القادة وعلى كافة المستويات خلال فترة الأعياد، وزيادة الحذر وتنمية الحس الأمني والبقاء بأعلى درجات الجاهزية القتالية، والتعامل مع أي طارئ وحسب قواعد الاشتباك المعروفة في جيوش العالم.

ووجه القادة والمدراء لتوفير كل ما يحتاجه الجنود في الميدان، ومشاركتهم أيام العيد بما يسهم في رفع الروح المعنوية لدى منتسبي القوات المسلحة في شتى مواقع تواجدهم، مشيراً إلى أن القوات المسلحة ستقوم خلال فترة عيد الفطر السعيد بعيادة المرضى من القوات المسلحة وذويهم من العاملين والمتقاعدين والتي تعكس قوة العلاقة التي تربط القوات المسلحة الباسلة ومرتباتها من المتقاعدين العسكريين والعاملين.

وعرض مدير شؤون الأفراد العميد الركن عبد الله الحسنات لما أنجزته القوات المسلحة في عدة مجالات تخص القوى البشرية وتساهم في تحسين أوضاع منتسبي القوات المسلحة العسكريين والمدنيين، إضافة إلى المتقاعدين من حيث تحديث وتعديل العديد من القوانين والأنظمة والتشريعات التي تنعكس إيجاباً على كافة الشرائح والرتب والمهن العاملة في القوات المسلحة.

ولفت إلى إصدار قانون صندوق شهداء القوات المسلحة والأجهزة الأمنية بتاريخ 16/11/2018 وكافة البنود المتعلقة به، وإقرار قانون الضمان الاجتماعي الذي يشمل (كل من جند في القوات المسلحة والأجهزة الأمنية من 1/1/2003 من قبل مجلس الوزراء بتاريخ 1/5/2019 وسيتم تحويله إلى مجلس النواب، وإقرار تعديل قانون خدمة الأفراد من مجلس الوزراء، كما تم إصدار تعليمات استخدام المدنيين في القوات المسلحة، بالإضافة إلى أن العمل جار على إصدار تعليمات خاصة بالمصابين العسكريين العاملين، وغيرها الكثير من القوانين والتعليمات بما يتوافق مع إعادة الهيكلة وشموليتها.

Khaberni Banner