الرئيسية/دنيا
Khaberni Banner Khaberni Banner

التغيرات المناخية ستؤدي إلى تبدلات بغابات سيبيريا

التغيرات المناخية ستؤدي إلى تبدلات بغابات سيبيريا
من عواقب التغيرات المناخية

خبرني - توقع علماء جامعة سيبيريا الفدرالية ومعهد الغابات، بعد دراستهم حركة النسغ في جذوع الأشجار الورقية والصنوبرية، أن تحل الصنوبريات محل الورقية في حال استمرار ارتفاع درجات الحرارة.

نشر الباحثون نتائج دراستهم في "Agricultural and Forest Meteorology" التي جاء فيها. تعتبر سيبيريا أضخم منطقة غابات في العالم لذلك فإن هذا الاستبدال قد يؤدي إلى عواقب جدية مثل الفيضانات.

يحل الصنوبر حاليا محل الأشجار الورقية في الجزء الشمالي من التوندرا، حيث تتوسع مساحتها نتيجة ذوبان الجليد الأزلي بسبب ارتفاع درجات الحرارة. كما ان أشجار الصنوبر بدأت تحل محل الأشجار الورقية في المناطق الجبلية.

يقول يوسف أوربان الأستاذ في جامعة سيبيريا الفدرالية، "يمكن الافتراض، أنه مع مرور الوقت ستصبح غابات سيبيريا شبيهة بغابات الدول الاسكندنافية حيث الجليد الأزلي يغطي مساحة صغيرة. كما أن أشجار الصنوبر تحل محل الورقية في منطقة الحدود الجنوبية للغابات حيث تبدأ منطقة السهول، لأن الأشجار الورقية لا يمكنها المنافسة في الظروف المناخية الجديدة. كما أن انتشار الصنوبر في أعالي الجبال يلاحظ ليس فقط في سيبيريا، بل وفي جبال الألب".

وأضاف، يشير خبراء المجموعة المختصة بدراسة التغيرات المناخية إلى أن عواقب ارتفاع درجات الحرارة ستكون تقلص عدد الأشجار الورقية، وكذلك تغير تناسب تدفق الطاقة والحرارة، وكذلك تغير كمية الرطوبة اللازمة للأشجار. وقد نشهد زيادة في عدد الأحداث الشاذة، مثل الفيضانات، التي ستحصل نتيجة زيادة كمية المياه في الأنهار بسبب إعادة توزيع هطول الأمطار خلال السنة. كما ستنخفض "قدرة التبخر" في الغابات بسبب تغير نوع الأشجار."

ويختتم الخبير حديثه بالقول، عموما ستؤدي زيادة الرطوبة في التربة وارتفاع درجات الحرارة، إلى موت الأشجار الورقية، لأنها أكثر حساسية من الصنوبر من نقص الأكسجين في التربة الرطبة. لذلك فإن تباطؤ ظاهرة الاحتباس الحراري، سيسفر عن تقلص عملية انتشار أشجار الصنوبر محل الأشجار الورقية على نطاق واسع. وبهذا يمكن "تخفيف" العواقب البيئية.

Khaberni Banner
Khaberni Banner