الرئيسية/العالم
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الامير زيد ينتقد الانتخابات المصرية .. والقاهرة ترد

الامير زيد ينتقد الانتخابات المصرية .. والقاهرة ترد

خبرني  - أعرب مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الامير زيد بن رعد الحسين، الأربعاء، عن القلق بشأن "مناخ التخويف السائد" في مصر، في سياق الانتخابات الرئاسية المقررة الشهر الحالي، الامر الذي استنكار القاهرة.

وقال زيد بن رعد إن "المرشحين المحتملين تعرضوا، كما أفيد، للضغط للانسحاب من السباق الانتخابي من خلال طرق منها الاعتقالات".

وأضاف أن "القانون يمنع المرشحين ومؤيديهم من تنظيم المسيرات، كما تم إسكات وسائل الإعلام المستقلة مع الحجب الكامل لأكثر من 400 موقع لوسائل إعلامية ومنظمات غير حكومية"، وفقا لما نقله موقع أخبار الأمم المتحدة.

وأفاد مفوض حقوق الإنسان بأن مكتبه "ما زال يتلقى تقارير تشير إلى الاستهداف المستمر للمدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين وناشطي المجتمع المدني وداعمي جماعة الإخوان المسلمين، بالإضافة إلى تقارير عن حدوث تعذيب أثناء الاحتجاز".

وقال إن "المصريين لديهم تطلعات للعيش في بلد ديمقراطي حر وجامع"، وحث على احترام حرياتهم وحقوقهم الأساسية بشكل أكبر.

ودعا المفوض السامي السلطات المصرية إلى الانخراط في المناقشات مع مكتبه.

واستنكرت وزارة الخارجية المصرية بشدة تقرير المفوض السامي لشؤون حقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين حول حقوق الإنسان في مصر.

وقالت الوزارة في بيان إن التقرير يضمن سردا "لوقائع مختلقة ومغلوطة تعكس تجاهلا شديدا لحجم ما تحقق على صعيد تعزيز حقوق الإنسان في مصر".

وأبدى البيان الاستغراب الشديد من "الزج بالانتخابات الرئاسية المقبلة في تقرير المفوض السامي"، معربا عن الاستنكار من "محاولة النيل من مصداقية ونزاهة الانتخابات الرئاسية القادمة دون دليل أو معلومات موثقة".

وأعربت الوزارة عن أسفها من اعتماد المفوض السامي على "تقارير مرسلة ومسيّسة تصل إلى مكتبه، دون أن يتكلف عناء التحقق منها أو من مصادرها".

ودعت الوزارة المفوض السامي إلى "الكف عن مهاجمة الدولة المصرية دون وجه حق"، وأن يعتمد بدلا من ذلك نهجا يقوم على "المهنية والموضوعية"، والالتفات إلى "حجم التقدم المحرز على صعيد التحول الديمقراطي".

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner