Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الأمير الحسن يدعو إلى الاستقلال المتكافل

الأمير الحسن يدعو إلى الاستقلال المتكافل

خبرني - دعا سمو الأمير الحسن بن طلال إلى بناء علاقات الاستقلال المتكافل بين شعوب منطقة غرب آسيا وشمال إفريقيا ومصادرها الطبيعية والإنسانية. وقال سموه، في محاضرته التي ألقاها في المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية حول "الطاقة والأمن الإنساني"، في باريس(الثلاثاء 8 حزيران 2010)، أن غياب عمليات بناء المفاهيم المشتركة في المنطقة سيفاقم من تجاهل القدرة الاحتمالية لها اقتصادياً وبيئياً وإنسانياً. وأضاف سموه، خلال المحاضرة التي حضرتها سمو الأميرة ثروت الحسن وعدد من الخبراء والمختصين والأكاديميين، أن التدفق الحر للأفكار كان مفتاح الازدهار في الماضي؛ داعياً إلى تأسيس دروب جديدة للأفكار على غرار درب الحرير ودرب التوابل. وأكّد سموه أنه ما لم تكن هنالك سياسة أصيلة منبثقة من إقليم غرب آسيا وشمال إفريقيا تعبّر عنه كإقليم على الساحة الدولية، فإن المنطقة مرشحة لمزيد من الاستثناء والتهميش، وخصوصاً فيما يتعلق بمشاريع شبكات المواصلات وخطوط الطاقة. وأوضح سموه أن إقليم غرب آسيا وشمال إفريقيا بحاجة إلى تعزيز العمل المشترك والعمل على تلاقي القواسم الإقليمية بالقواسم والمعايير الدولية حتى يتم النظر إلى المنطقة بوصفها إقليماً واحداً متماسكاً في السياق الدولي. ودعا سموه في هذا السياق إلى تأسيس مجلس اجتماعي واقتصادي للمنطقة بأكملها يعمل على معالجة قضاياها من خلال حلول فوق قطرية تأخذ بالحسبان مصلحة الشعوب وسدّ الفجوة في الكرامة الإنسانية. وحذر الأمير الحسن من عواقب الحروب في المنطقة؛ منادياً بضرورة الإسراع في معالجة قضايا "المقتلعين" من لاجئي الحروب والنزاعات ولاجئي المناخ من خلال تعاون إقليمي يستند إلى ثلاث حزمٍ أساسية تتمثل في الأمن والاقتصاد والثقافة. كما دعا سموه إلى اعتماد منهج التشاورية وبناء المفاهيم عند النظر في قضايا الطاقة؛ مشدداً على ضرورة تأسيس هيئة فوق قطرية للمياه والطاقة من أجل البيئة الإنسانية، إلى جانب أهمية عقد مؤتمر إقليمي للأمن والتعاون من أجل استقرار المنطقة.
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner