Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الأردن مستمر باستصلاح مياه الصرف الصحي

الأردن مستمر باستصلاح مياه الصرف الصحي

خبرني  -  أكد المهندس علي صبح امين عام وزارة المياه والري على أهمية التشاركية والعمل بطريقة موحدة من كافة الوزارات والجهات الرسمية من اجل النهوض والتوسعة في مشروع اعادة استخدام مياه الصرف الصحي المستصلحة لأغراض الزراعة وأثره على جميع مراحل الإنتاج، مشيرا إلى أن اعادة استخدام مياه الصرف الصحي المستصلحة هو خيار استراتيجي الى الأبد .

جاء ذلك خلال رعايته مندوبا عن وزير المياه والري المهندس رائد ابوالسعود - افتتاح الورشة التشاورية الأولى حول ( اعادة استخدام مياه الصرف الصحي المستصلحة لأغراض الزراعة ومدى مساهمتها في تحقيق الأمن المائي الوطني ) التي نظمها الجمعية العلمية الملكية الأردنية بالتعاون مع المعهد الدولي لإدارة المياه ضمن مشروع الاستخدام المستدام والأمن لمياه الصرف الصحي المعالجة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا والممول من الوكالة السويدية للإنماء (سيدا ).

وقال م/ صبح : ان الأردن يعاني من شح مصادر المياه ، والمياه الجوفية تعاني من خطر التملح والهبوط حيث تهبط حوالي 5 مترا في بعض الآبار سنويا مما يعرضها لخطر الجفاف عدا عن وضع الأردن الحرج داخل المنطقة حيث اكثر من 40% من مصادرالمياه هي مياه مشتركة مع الدول المجاورة التي ترتبط باتفاقيات معها، مؤكدا انه لابد من ايجاد بدائل لإستدامة التزويد المائي لجميع القطاعات بما في ذلك الزراعة ودعم المزارعين في وادي الأردن مثل مشاريع التحلية للمياه الجوفية ومشاريع الحصاد المائي ومشاريع التوسع ببناء السدود نظرا لارتفاع المخزون المائي الذي عززه الهطول المطري لهذا الموسم والذي وصل الى 57% والتوجه لدى وزارة المياه والري بالعام2030 لبناء سدود بسعة 400 مليون متر مكعب كذلك التوسع في اقامة شبكات الصرف الصحي واقامة محطات المعالجة.

وبين المهندس علي صبح امين عام وزارة المياه والري: اهمية المضي بمشروع اعادة استخدام مياه الصرف الصحي واستصلاح المياه العادمة واهمية احلال استخدام المياه المعالجة بدل عن مياه الشرب حيث التوجه في العام 2030 لاستصلاح 250 مليون متر مكعب مياه معالجة ومستخدمة، مشيرا الى ان وزارة المياه والري بصدد تنفيذ ما جاء في سياسة ادارة مياه الصرف الصحي اللامركزية كمحطات مكملة للمحطات الكبيرة ولما لها من دور كبير في المستقبل بتخفيف العبء المادي وحماية المصادر المائية من التلوث مثل محطة مديرية الأمن العام اللامركزية لمعالجة المياه العادمة واعادة استخدامها والتي تعتبر من انجح المحطات في الاردن ، مؤكدا على ضرورة ايجاد افكار ابداعية وابتكارية لتخفيف العبء المادي على الاقتصاد الأردني والتخفيف من وضع الإستنزاف الجائر للمياه والبحث عن مصادر مائية غير تقليدية.

من جانبها قدمت الدكتورة جيهان بيومي / المدير الإقليمي لمشروع الإستخدام الأمن والمستدام – المركز الدولي لإدارة المياهIWMI عرض مختصر لمشروع الاستخدام المستدام والامن لمياه الصرف الصحي المعالجة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، نظرة اقليمية بما يتوافق مع الهدف السادس لإهداف التنمية المستدامة (ضمان توفر المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع) حيث يضم المشروع ثلاث دول عربية هي الأردن ومصر ولبنان.

وتضمنت الورشة جلسة نقاشية حول اعادة استخدام مياه الصرف الصحي المستصلحة في ظل التغييرات المناخية وشح المياه شارك فيها المهندس علي صبح امين عام وزارة المياه والري والخبير الزراعي الدكتور ذيب عويس ومدير عام الاتحاد العام للمزارعين الاردنيين محمود العوران ونائب رئيس الجمعية العلمية الملكية المهندس رافت العاصي كما قام فريق من الجمعية باستعراض مراحل تنفيذ المشروع في وادي الأردن.

وحضر الورشة العين رضا الخوالدة وزير الزراعة الاسبق وممثلين عن وزارة الزراعة والجمعية العربية لمرافق المياه (اكوا) وزارة البيئة ووزارة الصحة واتحاد المزارعين الاردنيين واساتذة الجامعات وعدد من المدراء والموظفين في وزارة المياه والري وسلطة المياه وسلطة وادي الأردن.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner