Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

اسعار النفط تواصل التدهور رغم قرار اوبك تخفيض الانتاج

اسعار النفط تواصل التدهور رغم قرار اوبك تخفيض الانتاج
الصورة تعبيرية ..جوجل

خبرني- تدهور سعر برميل النفط مساء الأربعاء إلى أدنى مستوياته منذ أكثر من 4 سنوات ليصل إلى 40 دولارا و20 سنتا وذلك رغم إعلان منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" في إجتماعها في الجزائر خفض أكبر انتاج في تاريخها  من النفط بمعدل مليونين و200 ألف برميل يوميا. وتراجعت العقود الاجلة للنفط الخام الامريكي عن 40 دولارا للبرميل يوم الاربعاء وذلك للمرة الاولى منذ يوليو 2004 بعدما أظهر تقرير حكومي ارتفاع مخزونات النفط الخام والمنتجات المكررة الاسبوع الماضي ووسط مخاوف بشأن الاقتصاد طغت على خفض انتاج أوبك وضعف الدولار. وبحلول الساعة 1934 بتوقيت جرينتش تراجع سعر الخام تسليم يناير كانون الثاني في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 3.41 دولار أي ما يعادل 7.82 في المئة مسجلا 19 ر40 دولار للبرميل بعد تداوله في نطاق 39.88 دولار - وهو أقل مستوى له منذ تسجيل 39.20 دولار في 14 يوليو تموز 2004 - الى 45.50 دولار.ويحل أجل عقد يناير يوم الجمعة. وكانت منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك ) اعلنت خفضا قياسيا لانتاج النفط قدره 2،2 مليون برميل يوميا اعتبارا من الاول من كانون الثاني بهدف لجم تدهور الاسعار لكن يبدو ان القرار كان له على الفور تأثير عكسي. وهذا الخفض الثالث في غضون اربعة اشهر هو الاكبر الذي تقرره اوبك منذ اعتماد نظام الحصص في 1982. ولم تحصل اوبك على موافقة رسمية من الدول المنتجة غير الاعضاء في الكارتل التي دعيت الى الاجتماع لكن روسيا واذربيجان اكدتا استعدادهما لخفض انتاجهما لدعم الكارتل في جهوده لاحلال الاستقرار في السوق. وكالات
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner