Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

استنفار إسرائيلي في الضفة

استنفار إسرائيلي في الضفة
أرشيفية

خبرني - كثّفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، من انتشارها العسكري، في مناطق التماس وعلى الطرقات في الضفة الغربية، قبيل الإعلان المتوقع من قبل الإدارة الامريكية الثلاثاء، لما يعرف "بصفقة القرن" التي يرفضها الفلسطينيون بشدة.

وقالت وكالة معا إنها رصدت انتشارا مكثفا لقوات الاحتلال في نقاط التماس، ولوحظ أيضا زيادة بعدد الحواجز العسكرية، ونصب بعض نقاط المراقبة في التلال والاماكن المرتفعة، وخاصة بين محافظتي بيت لحم والخليل جنوب الضفة الغربية.

وفي رام الله، انتشرت قوات الاحتلال بكثافة في محيط ما يسمى "DCO" قرب مستوطنة بيت إيل شمال مدينة البيرة، ووضعت مكعبات اسمنتية على مدخل رام الله- البيرة الشمالي، ونصبت خياما على التلة المقابلة للخدمات الطبية العسكرية، فيما سجلت بعض المواجهات الخفيفة في المكان.

وفي نابلس، شرعت قوات الاحتلال مساء اليوم الاثنين، يوضع مكعبات اسمنتية على حاجز بيت فوريك جنوب شرق نابلس، بنما أزالت قوات الاحتلال البوابة المقامة عن مدخل اللبن الشرقية، في وقت انتشرت الدوريات المكثفة على الطرقات الرئيسية وفي محيط المستوطنات.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية، اعتبار يومي الثلاثاء والأربعاء، أيام غضب، لمواجهة خطة السلام الأمريكية المعروفة بـ "صفقة القرن" المزمع الاعلان عنها غدا الثلاثاء.

Khaberni Banner Khaberni Banner