Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

إدانة أحد أقارب الملكة إليزابيث بالاعتداء الجنسي

إدانة أحد أقارب الملكة إليزابيث بالاعتداء الجنسي

خبرني - سُجن قريب للملكة إليزابيث الثانية بعد إدانته بالاعتداء الجنسي على امرأة في قلعة غلاميس في اسكتلندا، وهي مقرّ للعائلة منذ عام 1372.

اعترف سيمون باوز - ليون، إيرل ستراثمور وكينغهورن الحالي، بتورطه في هذه القضية. ووفقًا للتقرير، اقتحم غرفة المرأة البالغة من العمر 26 عامًا في آذار 2020 واعتدى عليها جسديًا. وكان باوز - ليون مخمورًا في ذلك الوقت وتفوح منه رائحة السجائر عندما حاول إجبار نفسه على الضحية.

وأعلن خارج المحكمة أنّه "يشعر بالخجل الشديد" وأضاف "من الواضح أنني كنت في حالة سكر مفرط في ليلة الحادث وأدرك أن شرب الكحول ليس عذراً لسلوكي. لم أكن أعتقد أنني قادر على التصرف بهذه الطريقة ويجب علي تحمل مسؤولية أفعالي".

وتقدم بالاعتذار علناً من المرأة المعنية العائلة والأصدقاء والزملاء عن المحنة التي سببها لهم.

وتم الإفراج بكفالة عن باوز - ليون ولقد تمّ وضعه في سجل مرتكبي الجرائم الجنسية، بأمر من القاضي لتقييم ما إذا كانت قلعة غلاميس مناسبة له للبقاء مع مراقبة إلكترونية. وتم تأجيل الحكم لكنّه يواجه عقوبة تصل إلى خمس سنوات في السجن.

Khaberni Banner Khaberni Banner