Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

أطباء: الكمامة لا تحمي الأطفال

أطباء: الكمامة لا تحمي الأطفال

خبرني - تعتبر من الأساسيات وضع الكمامة لاسيما في ظل وباء كورونا المنتشر في العالم والتي تعتبر أحد طرق الوقاية، ولكن غالباً ما يتساءل البعض أن وضعها لوقت طويل هل من الممكن أن يؤثر على صحة الفرد.

أوضح أحد أطباء الأسنان في روسيا إن تغطية الفم والأنف لعدة ساعات يحد من تدفق الرطوبة إليهما، مما يؤدي إلى جفاف الفم وانبعاث رائحة كريهة منه، بالإضافة إلى الإصابة بتسوس الأسنان وأمراض اللثة.

وأوصى الأطباء بضرورة خلع الكمامة من آنٍ لآخر للسماح بتدفق الهواء إلى الفم والأنف، مع مراعاة غسل الأسنان عدة مرات يوميًا، للتخلص من رائحة النفس الكريهة.

وحذروا من خطورة ارتداء الكمامة على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ست سنوات، لأن القصبة الهوائية لديهم لم تتطور بالشكل الكافي، مما يعرضهم لخطر الاختناق، ومن ثم الإصابة بمتلازمة الموت المفاجئ، إضافة إلى أن الكمامات الطبية لا تحمي الأطفال من الإصابة بعدوى كوفيد-19، لأن الاحتباس الحراري الذي تسببه في تجويف الأنف في ظل عدم اكتمال نمو جهازهم التنفسي، يؤدي إلى تكاثر البكتيريا والفيروسات.

وبناء على ذلك صعوبة وصول الهواء إلى الأنف أثناء ارتداء الكمامة، تدفع الطفل إلى التنفس عن طريق الفم، وبالتالي ترتفع فرص إصابته بالحساسية والتهاب الجيوب الأنفية والربو.

Khaberni Banner