Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

أسود غمدان يتمسكون بفرصة التأهل

أسود غمدان يتمسكون بفرصة التأهل

خبرني - يتمسك فريق شباب الأردن "أسود غمدان" بفرصة التأهل، وذلك عندما يستضيف الشباب السعودي مساء غدٍ الجمعة على استاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، في إياب دور الـ 16 لكأس محمد السادس (البطولة العربية للأندية الأبطال).

وكان شباب الأردن قد خسر مباراة الذهاب في السعودية بهدف وحيد أحرزه حسن معاذ بالدقيقة 89.

ويسعى شباب الأردن إلى الفوز بهدف نظيف للاحتكام لأشواط إضافية وركلات الترجيح، أو الفوز بفارق هدفين لإعلان تأهله رسمياً لدور الثمانية.

في المقابل فإن الشباب السعودي يخوض المباراة بعدة خيارات لحسم تأهله سواء بالتعادل بأي نتيجة أو الفوز بأي نتيجة أو الخسارة بفارق هدف.

وتميل الأفضلية الفنية لصالح الشباب السعودي الذي قدم مستوى فني مميز في لقاء الذهاب وكان الأخطر ولاحت له عدة فرص لم يستثمرها بالشكل الأمثل.

ويتسلح الشباب السعودي بعدة محترفين أجانب على مستوى عال، حيث ظهرت قدراتهم في مباراة الذهاب، على عكس شباب الأردن الذي تخلو صفوفه من أي محترف أجنبي ويعتمد على عناصر شابة في هذه المباراة.

ويتطلع شباب الأردن إلى إطلاق العنان لأسلحته الهجومية في مباراة الغد أملاً في تحقيق الفوز وتعزيز فرصة التأهل، لكن دون أن يغفل ضرورة الاحتراز الدفاعي.

 تطلعات

يتطلع شباب الأردن إلى تذويب الفوارق الفنية في المباراة من خلال الاعتماد على الروح القتالية لدى اللاعبين ورغبتهم في مواصلة المشوار في البطولة وتحقيق ثاني المفاجآت بعدما استطاع في دور الـ 32 من اقصاء حامل اللقب النجم الساحلي بالفوز عليه ذهاباً وايابا 2-1 و 1-0.

ورغم حاجة شباب الأردن لمهاجم قناص يستثمر الفرص كما يجب فإنه يفتقد لذلك حيث سيغيب خالد عصام صاحب هدف الفوز في مرمى النجم الساحلي عن مباراة الغد بسبب حصوله على انذارين والأمر ينطبق على صانع الألعاب محمد الرازم.

وعمل محمود الحديد المدير الفني لفريق شباب الأردن طيلة الفترة الماضية على البحث عن خيارات لتعويض غياب عصام والرازم بهدف المحافظة على قدرات الفريق.

وسيكون الحديد مطالباً بالكشف عن أطماع هجومية مبكرة مع أهمية المحافظة على الأداء المتوازن، خاصة أن الاندفاع غير المحسوب قد يقود لخسارة قاسية استناداً للقدرات الهجومية للفريق المنافس.

ويعتمد شباب الأردن في بناء هجماته على تحركات سمير رجا ولؤي عمران ومصطفى كمال وورد البري وزيد أبو عابد، حيث سيجتهد هذا الخماسي في البحث عن حلول هجومية تقود يوسف النبر لتهديد المرى السعودي.

في المقابل، يتوقع أن يتعامل الشباب السعودي مع المباراة بهدوء وتروي، حيث لن يستعجل الفوز، وسيعمل على امتصاص اندفاع شباب الأردن المتوقع ومن ثم يبحث عن خيارات هجومية أملاً بتسجيل هدف يعقد من مهمته منافسه ويعزز بالتالي فرصته بالتأهل.

ويمتاز أداء الشباب السعودي في سرعة الارتداد من الحالة الدفاعية إلى الهجومية، في ظل حالة الانسجام وسرعة لاعبيه في عملية البناء، مما قد يمنحه الأفضلية في المباراة.

بدوره يدرك مدرب فريق الشباب السعودي خورخي ألميرون أهمية المباراة، حيث سيجتهد في حسم التأهل وتعزيز فرصة الفريق بالاقتراب أكثر من البطولة.

ويقدم الشباب السعودي مستويات فنية مميزة ونتائج لافتة في الدوري السعودي حيث يمر بأفضل حالاته الفنية والمعنوية، وسيكون بالتالي متشغفاً لمواصلة هذا الظهور في البطولة العربية.

ويعول الشباب السعودي في بناء مخططاته الهجومية على انطلاقات الفريد ندياي وناصر العمران والصليهم وجونيور، حيث سيعمل هؤلاء على تنويع الخيارات المناسبة وبما يمكن اللاعبين أسبيريا وعبدالله الحمدان من تهديد مرمى رشيد المحسيري حارس مرمى شباب الأردن.

Khaberni Banner