Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

أسعار مرعبة لساعة الطيران الخاص

أسعار مرعبة لساعة الطيران الخاص
أرشيفية

خبرني - بعد الزيادة الكبيرة، التي شهدتها شركات الطيران الخاص، في تلقّي طلبات المسافرين الذين يريدون استخدام طائرات خاصة في التنقل من وإلى الصين، بعد تفشّي فيروس كورونا القاتل فيها، شهدت أسعاراستئجار هذه الطائرات زيادة كبيرة، وصلت إلى أرقام خرافية خلال الشهر الماضي.

ولكن شركات الطيران مضطرة إلى رفض طلباتهم بسبب قرارات حظر السفر من وإلى الصين بسبب كورونا الذي أودى بحياة 1873 شخصاً، وأصاب 73335 آخرين، حتى صباح الثلاثاء 18 شباط 2020.

وقال دارين فوليس من شركة "Paramount Business Jets"، إن شركته شهدت زيادة ملحوظة في طلب الطائرات الخاصة، لكن أغلبية الطلبات لم تُقبل لأن الشركة ليس بمقدورها توفير طائرات أو طواقم عاملين، بحسب ما ذكرت شبكة "BBC" الإخبارية.

أضاف قائلاً: "ببساطة، لا يرغب الكثيرون في إرسال طائراتهم وطواقمهم إلى الصين، وإلى جانب خطر تعرّض الطاقم للفيروس فإن قلق شركات الطيران الخاص يتعلق بعدم قدرة طواقمها العائدين من الصين على العمل خلال أسبوعين، إذ يتعيّن عليهم الخضوع الفوري لإجراءات الحجر الصحي".

كما وأوضحت شركة "MyJet Asia"، التي تتخذ من سنغافورة مقرّاً لها، إنها شهدت زيادة قدرها 80% إلى 90% في طلب الطائرات الخاصة خلال الشهر الماضي.

وقالت شركة "Paramount Business Jets"، إن طائرة "نفاثة خفيفة جداً" تتسع لفردين إلى أربعة أفراد تكلّف 2400 دولار في الساعة الواحدة، أما الطائرات "ذات الحجم المتوسّط" فتتسع لثمانية أفراد إلى 10، وتبلغ تكلفتها 6000 دولار في الساعة الواحدة.

وأكد المدير التنفيذي لشركة"MyJet Asia"  لوغان رافيشكانسار، أن الإقبال على تأجير الطائرات الخاصة كان أكبر بكثير خلال تفشّي متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس) في عام 2003.

Khaberni Banner Khaberni Banner