Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

أردني أصغر مصمم غرافيك في الشرق الأوسط - فيديو

أردني أصغر مصمم غرافيك في الشرق الأوسط - فيديو

مولع ببرامج التصميم الجرافيكي الداخلي والمعماري والمتحرك (أنوميشن) ومواقع التواصل الاجتماعي، حاصل على 24 شهادة ودورة تدريبية خضع لها في برامج التصميم، ولم يتعد عمره الثالثة عشر عاما، ويطمح للحصول على 100 شهادة قبل وصوله الثانوية العامة.

المتحدث للفتى الصغير إبراهيم أبو حسين (13 عاما) لا يشعر بأنه يتحدث مع طفل، همه الألعاب الإلكترونية وفيديوهات مواقع التواصل التي تشغل بال الأطفال. فهو دخل أكاديمية الرواد للتدريب في التاسعة من عمره، ليكون بذلك أصغر طالب يلتحق بمقاعد التدريب، إلى جانب مديري شركات وخريجي جامعات جاؤوا باحثين عن التدريب.

أنشأ قناة على يوتيوب أطلق عليها اسم "إبراهيم هاندرد" (Hundred Ibrahim)، يقدم من خلالها المعرفة والدورات التدريبية للباحثين عن التدريب على برامج التصميم الغرافيكي والفوتوشوب وغيرها ممن هم أكبر منه عمرا، ويتابع قناته نحو مليون و6 آلاف متابع.

 

** التكنولوجيا الحديثة

يحدث إبراهيم مستمعيه عن مجالات التكنولوجيا الحديثة، فـ"الطب والصناعة والتجارة ومختلف المجالات الاقتصادية بحاجة للتكنولوجيا من حيث برامج التشغيل والتصنيع وغيرها"، يقول إبراهيم للجزيرة نت.

ويتابع أن التكنولوجيا الحديثة بدأت تحل محل عمل الإنسان في مختلف المجالات، وشاهدنا عمل الروبوت الطبي في أزمة كورونا كيف تمكّن من أن يحل محل الطبيب والممرض وأن يشغّل المستشفيات، فمن يشغل هذا الروبوت ويتحكم به هو من سيتحكم بالأعمال في المستقبل.

ومن أجل ذلك يتجه إبراهيم نحو تصميم البرامج التي من شأنها تقديم خدمات جليلة للإنسانية، وإلى جانب التدريب يحرص إبراهيم على متابعة دروسه المدرسية بشكل منتظم.

** أصغر مصمم

تمكّن إبراهيم خلال سنوات قليلة من أن يصبح أصغر مصمم غرافيك ديزاين بالشرق الأوسط، وأن يقدم دورات تدريبية لطلبة وشباب أكبر سنا، عربا وأردنيين من الباحثين عن التدريب.

قصة نجاح إبراهيم أبو حسين تكمن في كونه يدرب طلابا عربا ممن هم أكبر منه سنا وأكثر علما ومن مختلف الدول العربية على فن الغرافيك، مما جعله حالة فريدة من نوعها في الأردن.

حصل إبراهيم على درجة الدبلوم في التصميم، ويتخصص في مجال تصميم اللوغو وبرامج الفوتوشوب والإليستريتور، إضافة لحصوله على دورات مكثفة في تصميم الغرافيك، ومنها الأتوكاد مستوى مبتدئ، ثم الأتوكاد 2 دي و3 دي، وهي برامج لإنشاء رسومات وتصاميم حاسوبية ثنائية وثلاثية الأبعاد.

 

** مفاجأة للمتدربين

عندما أحضره والده للأكاديمية كان عمره تسع سنوات، وشكل مفاجأة للموجودين، كما قال المدرب يوسف بدر للجزيرة نت، مضيفا توقعت أن إبراهيم طفل جاء يبحث عن ألعاب إلكترونية أو شيء للتسلية، لكن الواقع العملي أثبت أنه على علم ودراية بما جاء يبحث عنه.

وفي أول لقاء مع إبراهيم سألته لماذا تريد الدخول في دورات التصميم؟ وكيف تعرفت عليها؟ فأجابني بأنني أريد أن أكون أصغر مصمم غرافيكي في الشرق الأوسط، وكان له ما أراد وحصل لغاية اليوم على 24 دورة تدريبية في فنون التصميم الغرافيكي بأنواعه.

** حب منذ الصغر

بدأ حب التصميم الغرافيكي لدى إبراهيم من صغره خلال مشاهداته الإعلانات وتصاميمها واللوغو وتراكيبها، يقول والده الطبيب عبد اللطيف أبو حسين.

ويضيف أن إبراهيم أحب أن يتعلم ذلك فدخل على صفحات التدريب على موقع يوتيوب متعلما على برامج الفوتوشوب، وعندما وجدت شغفه بالتعلم أرسلته للتدريب في الأكاديمية حتى تمكّن من صقل معارفه، وكان له ما أراد.

ويحرص والده على تدريبه وبشكل مكثف، ويقدم له الدعم ليحصل على 100 شهادة ودورة تدريبية قبل وصوله الثانوية العامة.

وحصل إبراهيم على شهادة "أدوبي" العالمية بوصفه أصغر طفل حاصل على هذه الشهادة، وحاز على تكريم من وزارة الشباب الأردنية في فبراير/شباط الماضي ضمن فعاليات الملتقى الوطني للرياديين والمبتكرين الشباب 2020.

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner