التاريخ : 2013-05-03   الوقت : 10:05 am

نبش قبر صحابي في سوريا

خبرني - زعمت صحف محسوبة على النظام السوري أن الجيش الحر قام بنبش قبر الصحابي الجليل حجر بن عدي (رضي الله عنه) في منطقة عدرا بريف دمشق واستخراج الجثمان الشريف ودفنه بمكان غير معروف، في حين نفت المعارضة ذلك، واكدت ان من قام بذلك هو الجيش النظام وحزب الله.
 
وذكرت الصحف أن المقاتلين عاثوا خرابا في المقام، وقاموا بإخلاء القبر، ونقلوا جثمان الصحابي الى مكان مجهول، مشيرة الى أن الجثمان وجد طريا وكأنه ابن يومه.
 
وتابعت زعمها ان "تنسيقية الثورة السورية" في ريف دمشق قالت على صفحتها على موقع تويتر "هذا مقام حجر بن عدي احد مزارات الشيعة في عدرا البلد قام ابطال الجيش الحر بنبش القبر ودفنه بمكان غير معروف بعد ان اصبح القبر مركزا للشرك بالله الحمد لله والله ينصر ابطال الجيش الحر ".
 
واستنكر رجال دين مسلمون من مختلف المذاهب الخميس قيام المجموعات المسلحة في سوريا بهدم ونبش قبر الصحابي حجر بن عدي (رضي الله عنه).
 
فيما ردت المعارضة السورية في بيان لها نشر على الانترنت أن الجيش النظامي السوري، ومليشيات حزب الله هم من قاموا بنبش القبر، ثم اتهموا المعارضة بذلك لتشويه صورتها في العالم.
 
واكد البيان أن النظام السوري يسعى بشتى الوسائل لتشويه صورة المجاهدين في سوريا، مؤكدين براءتهم التامة من الاعتداء على قبر الصحابي الجليل حجر بني عدي.
 
واضاف ان هذا ياتي في اطار الحرب الطائفية التي يريد الاسد وحزب الله وايران اشعالها في سوريا والمنطقة باسرها.