banner
التاريخ : 2013-03-19
الوقت : 04:30 pm

بيان من الديوان بشأن مقابلة الملك

** "المقال احتوى تحليلات عكست وجهة نظر الكاتب"

** الديوان يؤكد "اعتزاز جلالة الملك بالأردنيين جميعا، وبجميع أجهزة الدولة ومؤسساتها"

** "التوصيفات التي لجأ إليها الكاتب في مقاله قد تم إسقاطها بطريقة منافية للحقيقة والواقع"


خبرني - قال مصدر مطلع في الديوان الملكي الهاشمي إن "المقال الذي نشرته مجلة (ذي أتلانتك) الأمريكية، حول جلالة الملك عبدالله الثاني، وقامت بعض وسائل الإعلام الدولية والعربية والمحلية بتداوله اليوم، قد احتوى العديد من المغالطات، حيث تم إخراج الأمور من سياقها الصحيح".

وقال المصدر في بيان وصل "خبرني" "إن المقال قد احتوى تحليلات عكست وجهة نظر الكاتب، ومعلومات نسبها إلى جلالته بشكل غير دقيق وغير أمين".

وأوضح البيان أن "لقاء جلالة الملك مع كاتب المقال جاء في سياق عرض جلالته لرؤيته الإصلاحية الشاملة، وحرص جلالته على عدم إضاعة الفرص المتاحة لتحقيق نتائج ملموسة للمضي قدما في الأردن على طريق التطور والتحديث، ومن أجل الاستجابة لتطلعات الأردنيين في مستقبل أفضل تسود فيه قيم العدالة والتسامح وتكافؤ الفرص والمحاسبة والمسؤولية".

وأكد "اعتزاز جلالة الملك بالأردنيين جميعا، وبجميع أجهزة الدولة ومؤسساتها، وبصدق انتمائهم، ووعيهم بالتحديات التي تواجه الوطن في الداخل والخارج".

واعتبر "أن التوصيفات التي لجأ إليها الكاتب في مقاله قد تم إسقاطها بطريقة منافية للحقيقة والواقع، مؤكدا إيمان جلالة الملك بأن متانة وتماسك الجبهة الداخلية هو الأساس في المضي قدما في مسيرة البناء والتطوير، ومشيرا إلى أن جلالة الملك يقدر عاليا دور شيوخ ووجهاء وشباب عشائر الوطن في مدنه وقراه وبواديه ومخيماته في بناء الأردن والذود عن مكتسباته ومنجزاته".

وفيما يتعلق بما ورد في المقال حول العلاقات الأردنية مع قادة بعض الدول الشقيقة والصديقة، بين البيان "أن العلاقات الأردنية مع هذه الدول هي علاقات مميزة يسودها الاحترام والثقة المتبادلة، مؤكدا الحرص على تطويرها في جميع المجالات، من خلال التنسيق الدائم مع قادتها ورؤسائها، الذين يكن لهم جلالته كل الاحترام والتقدير".

وأشار ، في هذا الصدد، إلى "زيارة جلالة الملك الناجحة مؤخرا إلى تركيا، والتنسيق والتشاور المستمر بين جلالته والقيادة المصرية حول مختلف القضايا العربية والإقليمية".

وقال إن "الأردن، بوعي شعبه وحكمة قيادته، سيمضي قدما في حماية وحدته الوطنية، وترسيخ إصلاحاته الشاملة نحو غد واعد لجميع أبنائه وبناته".

وأشار إلى "أهمية توخي الدقة في التمييز بين ما هو حديث لجلالة الملك، وما هو تحليل وأراء خاصة بالكاتب".

 
  • ( 1 )
    عمر صفوري
    2013-03-19
    فليحذر الجميع مسؤلين وغيرهم بأنها الفتنة التي تحرك الربيع (العبري ) عفوا العربي صدقوني أن مثل هذاالمنسوب الكلام لايصدر عن أي عاقل وأدعو الله تعالى أن يهئ لجلالته حاشية تتقي الله تعالى
  • ( 2 )
    سلطي
    2013-03-19
    ولا يهمك يا سيدي ابو حسين. انت حبيبنا وتاج راسنا.
  • ( 3 )
    TAREQAL HINDI
    2013-03-19
    GOD BLESS YOU KING LOVE
  • ( 4 )
    صخر شوكت السبول
    2013-03-19
    لا يعقل ان يصدر مثل هذا من مليك بمقام مليكنا حفظه الله ورعاه ليبقى الأردن واحة امن وازدهار
  • ( 5 )
    2013-03-19
    الملك منفتح ومتفهم لكن لا يتجاوز القيم مقولات كاذبة منسوبة للملك
  • ( 6 )
    قيصر
    2013-03-19
    لماذا النفي والله كل اللي حكاه جلالتو صح وكتير الاعلام العربي حذف اشياء انا قراتو باللغه الانجليزيه الله يعينك يا ملكنا قديش متحمل ...بس كلمة الحق بتوجع
  • ( 7 )
    قيسي
    2013-03-19
    الملك يسبق رجال الدولة بخطوات وهم يعرقلون المسيرة بأنغلاقهم...كل ما نطق بة سيد البلاد حقيقة ولا داعي للتبرير...نحن معة لآن الأصلاح الحقيقي يبداء بالأعتراف بالأخطاء.....توكل على الله ونحن من خلفك.
  • ( 8 )
    احمد الصبيحي
    2013-03-19
    دمت ياسيدي يا مليك قلوبنا وعقولنا
  • ( 9 )
    lماجدالحمايدة
    2013-03-19
    لا يمكن ان يكون مثل ها الكلام قد خرج من جلالة الملك حيث ان المتربصين بهاذا البلد كثيرين
  • ( 10 )
    عمر
    2013-03-19
    والله معو حق ...جاب وصفهم صح 100%
  • ( 11 )
    متابع
    2013-03-19
    والله الملك ما اخطأ بحرف قاله لكن المشكله بالناس الذين حوله
  • ( 12 )
    معك للموت
    2013-03-19
    سيدي جلالة الملك احكي الي بدك اياه ولي مش عاجبه يحلق
  • ( 13 )
    كركي
    2013-03-19
    كلام صحيح 100%
  • ( 14 )
    طويل
    2013-03-19
    قد المسيره الى الامام ولا تلتفت للوراء سيدي ابو حسين المعظم .
  • ( 15 )
    فايز العظامات /ابو النشمي/ البادية الشمالية
    2013-03-19
    يا  أيّـها  المَلِـكُ   الأَجَلُّ   مكانـةً 
                                بين  الملوكِ ،  ويا  أَعَزُّ   قَبِيلا
    يا  ابنَ  الهواشِمِ  من قُرَيشٍ  أَسْلَفُـوا 
                              جِيلاً  بِمَدْرَجَةِ  الفَخَارِ ، فَجِيلا
    نَسَلُوكَ  فَحْلاً  عَنْ  فُحُـولٍ  قَدَّمـوا      
                                أَبَدَاً   شَهِيدَ   كَرَامَةٍ   وقَتِيلا
    للهِ    دَرُّكَ    من    مَهِيـبٍ    وَادِعٍ 
                                نَسْرٍ  يُطَارِحُهُ  الحَمَامُ   هَدِيلا
    يُدْنِي  البعيدَ   إلى  القريبِ  سَمَاحَـةً
                                ويُؤلِّفُ    الميئوسَ    والمأمُولا
    يا  مُلْهَمَاً   جَابَ   الحيـاةَ  مُسَائِـلاً 
                               عَنْها ، وعَمَّا  أَلْهَمَتْ  مَسْؤُولا
    يُهْدِيهِ    ضَوْءُ   العبقـريِّ  كأنَّــهُ  
                                يَسْتَلُّ منها  سِرَّهَا   المجهـولا
    يَرْقَى  الجبالَ  مَصَاعِبَاً  تَرْقَـى   بـهِ   
                                ويَعَافُ   للمُتَحَدِّرينَ   سُهولا
    ويُقَلِّبُ   الدُّنيا   الغَـرُورَ  فلا   يَرَى  
                               فيها الذي يُجْدِي الغُرُورَ فَتِيلا
    يا  مُبْرِئَ   العِلَلَ   الجِسَـامَ   بطِبّـهِ   
                               تَأْبَى المروءةُ  أنْ  تَكُونَ  عَلِيلا
    أنا  في  صَمِيمِ  الضَّارِعيـنَ  لربِّـهِمْ    
                                ألاّ  يُرِيكَ   كَرِيهةً  ، وجَفِيلا
    والضَّارِعَاتُ   مَعِي  ،  مَصَائِرُ   أُمَّـةٍ 
                                ألاّ  يَعُودَ   بها  العَزِيزُ   ذَلِيلا
    فلقد     أَنَرْتَ    طريقَهَا   وضَرَبْتَـهُ   
                                مَثَلاً  شَرُودَاً  يُرْشِدُ  الضلِّيلا
    وأَشَعْتَ   فيها   الرأيَ   لا   مُتَهَيِّبَـاً     
                                حَرَجَاً ، ولا  مُتَرَجِّيَاً   تَهْلِيلا
    يا  سَيِّدي   ومِنَ  الضَّمِيـرِ  رِسَالَـةٌ    
                              يَمْشِي إليكَ  بها الضَّمِيرُ عَجُولا
    حُجَـجٌ  مَضَتْ ، وأُعِيدُهُ  في   هَاشِمٍ 
                                قَوْلاً  نَبِيلاً ،  يَسْتَمِيحُ   نَبِيلا
    يا   ابنَ   الذينَ    تَنَزَّلَتْ   بِبُيُوتِـهِمْ    
                                سُوَرُ الكِتَابِ ، ورُتّلَتْ تَرْتِيلا
    الحَامِلِينَ    مِنَ    الأَمَانَةِ     ثِقْلَـهَـا  
                               لا  مُصْعِرِينَ ولا أَصَاغِرَ   مِيلا
    والطَّامِسِينَ   من   الجهالَـةِ   غَيْهَبَـاً
                                والمُطْلِعِينَ  مِنَ النُّهَـى قِنْدِيلا
    والجَاعِلينَ     بُيوتَـهُمْ     وقُبورَهُـمْ  
                                للسَّائِلينَ عَنِ الكِـرَامِ  دِلِيلا
    شَدَّتْ   عُرُوقَكَ  من  كَرَائِمِ  هاشِـمٍ
                                بِيضٌ  نَمَيْنَ  خَديجـةً  وبَتُولا
    وحَنَتْ  عَلَيْكَ  من  الجُدُودِ   ذُؤابَـةٌ   
                               رَعَتِ الحُسَيْنَ وجَعْفَراً وعَقِيلا
    هذي  قُبُورُ   بَنِي   أَبِيكَ  ودُورُهُـمْ 
                               يَمْلأنَ عُرْضَاً في الحِجَازِ وطُولا
    مَا  كَانَ   حَـجُّ   الشَّافِعِيـنَ  إليهِمُ  
                              في  المَشْرِقَيْنِ  طَفَالَـةً  وفُضُولا
    حُبُّ  الأُلَى سَكَنُوا الدِّيَـارَ  يَشُـفُّهُمْ
                                فَيُعَاوِدُونَ     طُلُولَها   تَقْبِيلا 
    يا  ابنَ  النَبِيّ ، وللمُلُـوكِ  رِسَالَـةٌ، 
                                مَنْ حَقَّهَا  بالعَدْلِ كَانَ رَسُولا
    قَسَمَاً بِمَنْ  أَوْلاكَ   أوْفَـى   نِعْمَـةٍ  
                               مِنْ شَعْبِكَ التَّمْجِيدَ  والتأهِيلا
    أَني  شَفَيْتُ  بِقُرْبِ  مَجْدِكَ  سَاعَـةً    
                               من لَهْفَةِ  القَلْبِ المَشُوقِ غَلِيلا
    وأَبَيْتَ  شَأْنَ  ذَوِيـكَ   إلاّ   مِنَّـةً      
                                لَيْسَتْ تُبَارِحُ  رَبْعَكَ  المَأْهُولا
    فوَسَمْتَني   شَرَفَاً    وكَيْـدَ   حَوَاسِـدٍ 
                               بِهِمَا  أَعَزَّ الفَاضِـلُ  المَفْضُولا
    ولسوفَ   تَعْرِفُ بعـدَها  يا سيّـدي  
                                أَنِّي  أُجَازِي  بالجَمِيلِ  جَمِيلا
  • ( 16 )
    احمد يوسف
    2013-03-19
    هذا بيان من مصدر مطلع ..في انتظار البيان الرسمي باسم الديوان الملكي .. وحتى ذلك الحين فالمقال صحيح حتى يصدر البيان الرسمي الذي ينفيه .
  • ( 17 )
    نازك
    2013-03-25
    الله يحفظ الاردن
   
الإسم
نص التعليق
الأولوية في النشر للأسماء الصريحة ، وتتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،ويحتفظ موقع خبرني بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .