banner
التاريخ : 2010-09-23
الوقت :

العملاق العجيب !!

خاص بـ " خبرني " 

في بداية الثمانينات ، راج مسلسل أجنبي مثير بعنوان: "العملاق العجيب"..تدور أحداث هذا المسلسل حول شخص وسيم ،هادىء، لطيف ،حنون ، مسالم.. يتعرّض في كل حلقة لمضايقة تفوق احتماله ، وبسبب هذه المضايفة يتحول لون عينيه –بقدرة قادر- من العسلي الى "الأخضرالفاتح"، تبرز أنيابه وتنمو أظافره وتنفر عضلاته ويتضاعف جسده الجديد عدّة مرات فتتقطع ملابسه ويثأر من عدوه بقسوة هائلة، ثم يركض عارياً بعيداً عن مكان المعركة نحو الغابة ..وفي نهاية ثورته..قد"يروّقه" او يعيده الى رشده..عشّ عصفور على الأرض أو بكاء طفل ..أو أي شيء مسالم آخر..فيعود لون عينيه الى العسلي ، وتختفي انيابه وأظافره ، و"تفشّ" عضلاته..ويبدأ يواري سوءاته بأي قطعة قماش يجدها أمامه..

***

لا أدري لماذا أتذكر هذا المسلسل بكامل تفاصيله كلما سمعت عبارة :"حكومة الرفاعي": فمن خطاب فوقي ،وإحالات على التقاعد ، ومدونات سلوك مثقوبة ، وقسوة في القرارات الاقتصادية، وتطنيش واضح للإعلام، واستيداع ونقل المعلمين، وإغلاق باب الحوار مع الإسلاميين وباقي الأحزاب.. فجأة يعود"لون عينيها الى العسلي" ،وتختفي انيابها وأظافرها،و"تفشّ"عضلاتها ..وتصبح أمّا رؤوماً ،بجسد ملائكي وجناحين أبيضين وخطاب ايماني : فعدلت قانون جرائم المعلومات، واقتربت من الاعلام، وأعادت معلمي "الاستيداع" الى وظائفهم، وأرجعت المنقولين الى مراكز عملهم ، وفتحت باب الحوار مع الاسلاميين"على وسعه"، والتقت الأحزاب، وخفّضت البنزين "30"قرشاً للتنكة ..ولم يبقَ سوى ان تمارس الرقية الشرعية على جموع الأردنيين المصابين "بالاكتئاب" من شهور حكمها.. ما الذي بدّل الحال ، بأحسن حال، العوده الى الرشد؟!..أم هو سعي جديد نحو:..الشعبية؟ زيادة الثقة بالانتخابات؟ العمر الطويل لما بعد الانتخابات..لا ندري ..

***

بقي ان اقول : ان العملاق العجيب - وبعد ان يعود الى رشده - كان يجد قطعة قماش يواري فيها سوءاته وينهي بها الحلقة.. بماذا ستواري الحكومة سوءاتها الآن ..بعد أن قطّعت كل ثياب "الستيرة"!!

http://www.sawaleif.com/

ahmedalzoubi@hotmail.com

  • ( 1 )
    نضال علي
    والله يازعبي انك عملاق بس مش عجيب ,انت نفس حر يخرج ويدخل في اعماق الوريد ولك مني كل تحية واكبار
  • ( 2 )
    الدكتور جلال القدومي
    والله يا ابو حسن مع احترامي للحكومه ما تراجعت عن كل ما ذكرت بكيفها بل بتدخل من جلالة الملك الله يطول عمره هذه الحكومه من كوكب اخر ليس من بلدنا

    تحياتي لك ايها المبدع
  • ( 3 )
    مواطن
    راااااااائع ... احترامي الشديد الك يا استاذ احمد
  • ( 4 )
    ايمن حسين
    لازم الرفاعي يصرف لكل وزير هيك عملاق عشان كل واحد مواطن او صحفي او معارض ينتقد الوزارة يتركوا عليه العملاق
  • ( 5 )
    محمد السحيمات
    عنجد كلام ومقال اكثر من رائع وبتوفيق....
  • ( 6 )
    يوسف الخزاعلة
    انت رائع
  • ( 7 )
    الأمّور
    كبير من يومك يا أبو عبد الله ( أحمد حسن الزعبي )
    أنا بدي أجاوبك على السؤال الخيرفي المقال ...
    بماذا ستواري الحكومة سوءاتها الآن ..بعد أن قطّعت كل ثياب "الستيرة ؟!
    بمسمار جحا ( اسطوانة الغاز) التي لم يطرأ اي تغيير على سعرها طيل فترة هذه الحكومة حتى الآن .......
  • ( 8 )
    مواطن
    انت رائع يا زعبي في الصميم المقال اكثر من روعة ................................

    للحكومة : لا تعليق
  • ( 9 )
    طفيلي الى الامور
    رائع جدا والاروع الامور (اسطوانه الغاز ذبحتنى)
  • ( 10 )
    اردنية مغتربة
    رائع منك يا ايها الكاتب الذي تضع يدك على الجرح


    كاتب رائع لانك تبث هموم الاردنيين وحزنهم وقلة حيلتهم

    دمت ودام قلمك الراقي وانا من المتابعين دوما لمقالاتك المميزة
  • ( 11 )
    تشبيه بليغ
    تشبيه جميل و مرتب و بالصمصيم يا اروع كاتب ... و سؤالك اللي في نهاية المقال لا أظن ان له جواب.

    سلمت يمناك
  • ( 12 )
    امل العموش
    احمد الزعبي سلمت لنا ويسلم القلم الحر الي ماينباع
  • ( 13 )
    حسب معلوماتي يا زعبي تم تخفيض البنزين بمعدل تعريفة على كل لتر أي 10 قروش للتنكة ومش 30 قرش...
  • ( 14 )
    بطشي
    ما ظل عندي كلام اعلق فيه على مقالاتك
  • ( 15 )
    محمدسمحان
    كل حكومة بتيجي بتذييق شوي على الناس
    انا مش شايف هاي الحكومة اسوء من غيرها او احسن
  • ( 16 )
    حارث محادين
    انت اكثر من رائع يا كاتب يا كبير
  • ( 17 )
    ام اسامه
    كما انت دائما متالق...............
    اذكر هذا المسلسل جيدا رغم ان ذاكرتي ضعيفه واخواننا المصريون يطلقون عليه / الراجل الاخضر /
    وهذا يا استاذي يعني انه يغير لونه كالحرباء وليس فقط شكله وقوته وفهمك كفايه.............
  • ( 18 )
    محمد المسعود
    يا سيدي الموضوع لا عملاق ولا حمل وديع
    الموضوع وما فيه انهم يختبرون ( مدى تحمل الشعب ) وقد تكون وعودا قطعوها على أنفسهم بأنهم سوف يعملون وسوف يقومون وسوف وسوف.....الخ
    واحتمال اخر انهم تعاملوا مع الشعب على انهم موظفين في شركة وأن المدير العام بامكانه فعل ما يحلوا له.
    واكتشفوا انهم لا يستطيعون القيام ب ( فصل جماعي ) وهنا صار الخلط بين ادارة موظفين وبين رعاية شعب وشتان ما بين هذا وذاك
  • ( 19 )
    اردني مسالم
    والله احتارت هالحكومة مع الشعب!مش عارفة شو يرضيه وشو بدها تساوي حتى يرضى؟؟!كل الوجوه مشت عليها وما وجه عاجبكم!كلنا فداء لتراب الوطن!خليها ترفع وتنزل بالاسعار زي مابدها المهم يظل الاردن بخير!وارواحنا ورقابنا واولادنا واموالنا وكل ما نملك فداء للاردن والهاشميين!
  • ( 20 )
    حصلت على ابتسامة من قلبي على هذا المقال! ها الايام الواحد بطل يلاقي شيء يبتسم عشانة.
  • ( 21 )
    malkawi
    مقال رائع يا صديقي
  • ( 22 )
    نجود
    والله حكومتنا اشطر من هالعملاق حتى لو خلصت كل ثياب الستيره بنظل المشاهد المسالم المغلوب على امره حكومتنا الرشيده لكتب فيها قصيده بس انته اكتبها لانو كلمه حكومه لوحدها بتنرفزني
  • ( 23 )
    ممكن لأ
    هدا مو عملاق هذا المارد الاخضر الذي سحق الفيصلي في الثمانينات .
  • ( 24 )
    فريد مكي
    الانفلونزا قادمة بعنف هذا لشتاء وحكومتكم لن توفر المطاعيم يا زعبي اذا بدك تظل تشل افكارها الرشيدة
  • ( 25 )
    علي
    حلوة عجبنا التساؤول اخر المقال
  • ( 26 )
    ابن الليل
    استاذ أحمد
    لقد تحول المسار الحكومي بعد توجيهات ساميه
    لأن وراء كل حكومة رجل مستنير ومتابع قدير يسعى للتغيير الى الأفضل دائما
    هو جلالة الملك عبدالله الثاني وهو عمر بن الخطاب الثاني الذي يتفقد رعيته بالخفاء والعلن والذي لا تغمض له عين قبل ان يطمئن على سلامة رعيته
  • ( 27 )
    HAYAJNEH
    عجبتني الرقيه الشرعية ابو حميد
  • ( 28 )
    محايد
    كاتب عملاق ....وحكومة عجيبة....
  • ( 29 )
    لمى
    مقال جرئ جدا و بفش الغل

    تسلم ايدك يا زعبي

    تمارس الرقية الشرعية على جموع الأردنيين المصابين "بالاكتئاب"

    بس ده اللي مش ممكت ابدا الحكومة تعمله
  • ( 30 )
    عوجة
    لا يا سيدي ربما خافت الحكومة الرشيدة بان يتحول هذا الشعب المسالم الى ذلك العملاق فقررت ان تكون متخفية بقناع متسالم لتمتص بعض الغضب الشعبي
    ابدعت يا سيدي
  • ( 31 )
    الطائر الغريب
    في البدء كانت الكلمة سيفاً مسلتاً فوق رقاب المتغطرسين الأفاكين أَتباع هامان وفرعون ( قولا له قولاً ليِّناً لعله يذَّكر أو يخشى ) فلم تكن الكلمة الرقيقة إِلاَّ حجَّة عليهما وقومهما فلم يستجيبا وكانت النهاية الغرق في بحر لُجيّ فاعصف أَيها الكلتب الموفق بكلماتك في وجوه الذين لم يذوقوا الحرمان ولم تتعفر جباههم بتراب أرض الحشد والرباط ولم تتضور بطونهم بالجوع كما الفقراء في بلدنا الغالي بل جاءوا من عالم مخمليّ هم وأَجدادهم واندسوا بيننا وصاروا يسوموننا سوء القرارات المتعسفة وماذا يضيرهم وأَبناءهم لم
  • ( 32 )
    يُدرِّسون أبناءهم في مدارسنا المتصدعة جدرانها وسقوفها في الأغوار وغيرها ويزاودون علينا بالولاء والإنتماء فمتى سيأتي رؤساء حكومة من نبض شوارعنا ونبت قرانا وشيحها وقيصومها متى سينبت الزهر في مدننا وننام ولا نصحو على رفع في أسعار أساسيات الحياة -- أسفي عليك صاحب التعليق رقم 19 نجوع ونموت بلا ثمن من أجل التصفيق والردح لحكومات خارج أُطرنا الإِجتماعية والسياسية والأخلاقية هذا الغباء بعينه فأرجو أن تُعيد فهمك لمفردات حب الوطن ولا تكن رديحاً سمجاً
  • ( 33 )
    طفيلي
    يالا عمق الكلمات التي تتحلى بها جميلة احرفك وتعبيراتك سلمت وسلمت اناملك الذهبية تحياتي
  • ( 34 )
    سنفور غضبان
    انا اكره الرجل الاخضر
    (((( كيف ترى قيادتي ))))
    هذه العباره احدث من المسلسل فقد راجت مطلع الالفيه الثالثه نراها على خلاطات الاسمنت وحافلات نقل الركاب
    مع العلم ان هذه العباره لاتغني ولاتسمن من فوضى وما هي الا (برستيج )للمؤسسه صاحبة الاليات .
    لكن مايهمنا لو يضع الوزراء والنواب والمسؤولين هذه العباره وتحتها رقم هاتف على سياراتهم  ماذا سيحدث .
    الغالبيه العظمى من الشعب مستحيل ترن على هذه الهواتف لقناعتها بأن ( كلام الناس لا بيقدم ولا بيأخر ) ولأنهم الخاسر الوحيد بدفع كلفه المكالمه .
    انا اكره القياده
  • ( 35 )
    اردني اصلي
    صح السانك
  • ( 36 )
    اردنية هاشمية
    رائع كلماتك حروفك كلها بلسم على جرح الموظن الاردني
  • ( 37 )
    لا يا سيدي ربما خافت الحكومة الرشيدة بان يتحول هذا الشعب المسالم الى ذلك العملاق فقررت ان تكون متخفية بقناع متسالم لتمتص بعض الغضب الشعبي
    ابدعت يا سيدي
  • ( 38 )
    بكفي!!!!!
    والله طفرنا!!!! صرنا نشحد ارحمووووووووووونا مشان الله
  • ( 39 )
    باب الحارة
    هذه سياسة خوود واعطي خود واعطي
  • ( 40 )
    طالب
    تمامان انا اشبة فيلم الصغير العجيب الذي اعيشة في بداية كل فصل حيث انة عند اقتراب قسطي اجامعي,ينكمش جسدي النحيل اصلا و تظلم عيني السودوين,وتذبل ضلوعيي وسيقاني,ويسكنني طائر الخوف ليتنقل على اغصاني الذابلة,وتنبت لحيتي الكثة لتتخذ الهم سماد لها,والعجيب بعد ذلك كلة ان جسدي ينكمش والامي تزداد,لذلك فأنا الان لا اشاهد في العين المجردة ولكن في المجهر
  • ( 41 )
    بنت الخصاونه
    مقال اكثر من رائع
  • ( 42 )
    ياسر الزعبي
    أبدعت يا أبن عمي
  • ( 43 )
    ابدعت والله انت تنسان رائع و مقالاتك رائعة
  • ( 44 )
    علاء قدومي
    طول عمرك شيخ يا زعبي الله محي اصلك
  • ( 45 )
    علي
    براووووووووووووووووووووووووو ابدعت
  • ( 46 )
    علي الهزايمة
    والله إنك رااااااااااااااااااااائع يا أبو الزعبي
   
الإسم
نص التعليق
الأولوية في النشر للأسماء الصريحة ، وتتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،ويحتفظ موقع خبرني بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .