التاريخ : 2012-01-12   الوقت : 09:31 am

’فوق السادة’ !- فيديو

شباب فوق السادة

 

خبرني- فرح مرقه

"بدأت الفكرة لدى ناصر ثم حادثنا بها وقررنا البدء بالتنفيذ"، "كان وقت مشروعنا يقتصر على يومي العطلة الأسبوعيين، فلكل منا عمله"، "مشروعنا هو تلفزيون "مجتمع عربي إبداعي" يخرج مواهب الشباب المتنوعة... وقد شارف على التحقيق".

بهذا بدأ شباب "فوق السادة" حديثهم الذي لا يخلو من الفكاهة لـ" خبرني"، موضحين أنهم أساسا "لا دخل لهم بالتمثيل، إلا أنه موهبة".

وأجمع الشباب الستة أن فكرة قناة "فوق السادة" الموجودة على موقع الفيديو العالمي "يوتيوب" بدأت من أحدهم وهو "ناصر جعرون" صاحب الفضل في "جمعهم".

وقال أحمد غانم الملقب بـ"أبو الغور" أنه وزملاؤه افتتحوا مؤخرا شركتهم الخاصة بعد أن قرر برنامج Oasis 500 دعمهم، كأحد المشاريع الصغيرة.

ولفت ناصر جعرون إلى إطلاقهم شعار القناة "موهبتك سكّر حياتك"، ليحثّوا الشباب على التمسّك بمواهبهم، داعيا الشباب للبحث عن مواهبهم دوما والتمسّك بها.

وانطلق تلفزيون "فوق السادة" في أيار الماضي حاويا بطيّاته نقداً للمشاكل الاجتماعية التي تقضّ مضاجع الأردنيين بطريقة ساخرة، ما جعله ينتشر بسرعة في أوساط الشباب المتعطش للإبداع.

وأشار حمزة الغزو إلى أن المعدات التي استخدموها في بداياتهم كانت بسيطة للغاية، من "لمبات توفير الطاقة" وكاميرا عادية تتناسب مع ميزانية شباب "طفرانين".

وتُظهر حلقات التلفزيون عدد من المواهب الرئيسية في كل حلقة، فنجد فيها مقاطع لـ "أبو الغور" و "ناصر"، ومحمد الزغول "أزنخ واحد"، و"حمزة" ، ويوسف جعرون، والشاعر أحمد مريان "أبو ميادة". كما يظهر في كل من حلقاتهم مواهب جديدة متغيرة.

وتصدر حلقة لـ فوق السادة كل عشرة أيام تقريبا، ما يرتقبه أكثر من ستين ألف مشاهد لهم على اليوتيوب، وأكثر من ثلاثين ألف محب لهم على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وأكثر من ألف متابع على تويتر.